أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

خطيب جمعة المعلا بعدن يبيح دماء المعارضين لـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”

اتهم خطيب جمعة حشد ما سميّ بالمجلس الانتقالي الجنوبي، بعدن جنوبي اليمن، من يخالف المجلس الذي يدعو للانفصال بـ”الخائن” للوطن، والتابع لما أسماها “دولة الاحتلال اليمنية”! وأباح دمائهم.

يمن مونيتور/ عدن/ خاص:
اتهم خطيب جمعة حشد ما سميّ بالمجلس الانتقالي الجنوبي، بعدن جنوبي اليمن، من يخالف المجلس الذي يدعو للانفصال بـ”الخائن” للوطن، والتابع لما أسماها “دولة الاحتلال اليمنية”! وأباح دمائهم.
وأضاف محمد رمزو أمام حشد من مؤيدي المجلس الانتقالي أثناء خطبتي الجمعة اليوم: “نقول لإخوتنا الجنوبيين الذين خانونا عودوا إلى صفنا؛ دم الجنوبي على الجنوبي حرام إلا من خان”- في إشارة إلى معارضي المجلس الانتقالي.
ودعا رمزو (خطيب جمعة شارع المعلا في عدن) إلى تأييد المجلس الانتقالي الجنوبي من القيادات والمكونات السِّياسية الجنوبية -غير المعترف به من قبل الحكومة اليمنية أو أياً من دول العالم.
وكان توتر كبير في ساحة العروض في خور مكسر بين رجال من الحراك الجنوبي الرافض للمجلس الانتقالي الجنوبي وبين الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي أجبر الأخير على نقل التظاهرة إلى شارع المعلا.
وانقسمت عدن اليوم الجمعة إلى تظاهرتين، حيث تشرف على فعالية خور مكسر قوى من الحراك الجنوبي على صلة بالقيادي البارز فيه “حسن باعوم” في حين تشرف على فعالية المعلا المجلس الانتقالي الجنوبي، غير المعترف به.
ويحييّ الحراك الجنوبي الفعالية بشكل دائم على مدار السنوات الماضية، وهي المرة الأولى التي تقام فيها الفعالية منقسمة ويشير التاريخ 7 يوليو/تموز إلى عام 1994م عندما دخلت القوات الشمالية عدن بعد هزيمة نائب الرئيس علي سالم البيض. فيما دعا المجلس الانتقالي التابع لتظاهرة رافضة لقرارات عبدربه منصور هادي، وفرض قرارات جديدة للمجلس، غير المعترف به.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق