أخبار محليةغير مصنف

زعيم قبلي يمني يتهم أمريكا بـ”قصف” منازل الأبرياء‎

اتهم الزعيم القبلي اليمني، عبد الرحمن الأعذل المرادي، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بـ”قصف منازل أبرياء” في مأرب شرقي البلاد، مؤكدًا أن أفراد قبيلته، ليسوا من تنظيم “القاعدة”.

يمن مونيتور/ مأرب/ الأناضول:
اتهم الزعيم القبلي اليمني، عبد الرحمن الأعذل المرادي، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بـ”قصف منازل أبرياء” في مأرب شرقي البلاد، مؤكدًا أن أفراد قبيلته، ليسوا من تنظيم “القاعدة”.
جاء ذلك في بيان نشره المرادي على صفحته بموقع “فيسبوك”، بعد ساعات من عملية عسكرية نفذتها طائرات يُرجح أنها أمريكية، استهدفت منازل في منطقة الخثلة بمديرية الجوبة، جنوبي مأرب.
وأضاف المرادي، وهو أحد وجهاء أسرة “العذلان”، التي تنتمي لقبيلة “مراد” بمديرية الجوبة: “لسنا قاعدة بل نحن ضدها ونحذّر من فكرها المتطرف ونصفهم بخوارج العصر”.
متسائلًا، تابع المرادي: “ما ذنب قبيلة بحجم قبيلة العذلان، التي قدمت عشرات الشهداء والجرحى مع (القوات الموالية للحكومة) الشرعية، أن تُقصف منازل يسكنها الأطفال والنساء، ويستهدف المارينز (قوات مشاة البحرية الأمريكية) الأطفال وكبار السن”.
وأشار إلى أن “هناك العديد من حالات الإجهاض بين نساء المنطقة، وعويل وبكاء الأطفال والنساء لا يُوصف”.
ونوّه المرادي إلى أن “اثنين من شباب القبيلة غرّر بهم تنظيم القاعدة كغيرهم من عشرات أو مئات الشباب”، لافتًا إلى أن أحدهم قُتل في غارة أمريكية سابقة، والآخر ألزمته القبيلة بترك التنظيم، والمحافظة على المنطقة”.
وأردف: “فؤجئنا الساعة 01: 00 (10: 00 تغ) بعد منتصف ليل الإثنين، بقصف عنيف صاحبه إنزال جوي مكثف لعدة ساعات، ليقتلوا الأطفال وكبار السن ويروعوا النساء ويهدموا البيوت على ساكنيها”، دون مزيد من التفاصيل حول عدد الضحايا من الأطفال والنساء.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات اليمنية أو المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق