أخبار محليةغير مصنفمجتمع

الأمم المتحدة: الحرب في اليمن دفعت 30 ألف صومالي على العودة إلى بلادهم

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن استمرار الصراع في اليمن دفع العديد، من اللاجئين الذين جاءوا إلى اليمن هربا من الصراعات في بلدانهم الأصلية في العودة إلى ديارهم.   يمن مونيتور/جنيف/متابعة خاصة 
قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن استمرار الصراع في اليمن دفع العديد، من اللاجئين الذين جاءوا إلى اليمن هربا من الصراعات في بلدانهم الأصلية في العودة إلى ديارهم.

وذكرت المفوضية إن أكثر من 30 ألف صومالي عادوا إلى بلادهم منذ تصاعد الصراع في اليمن في مارس 2015. ويمثل الصوماليون الأغلبية الساحقة من اللاجئين في اليمن، بنسبة 91% أو حوالي 255 ألف لاجئ.

وأشار المتحدث باسم المفوضية “بابار بالوش، في مؤتمر صحفي في جنيف اليوم، إلى إن المفوضية تدعم الذين يختارون العودة الطوعية، حيث ساعدت ما يصل إلى عشرة آلاف لاجئ صومالي على العودة خلال هذا العام:

وذكرت أنه “رغم تاريخ اليمن السخي في قبول اللاجئين الذين يحتاجون إلى الحماية الدولية، حيث إنه البلد الوحيد في شبه الجزيرة العربية الموقع على اتفاقية اللاجئين والبروتوكول الملحق بها، فقد حدّت الحرب المستمرة من قدرته على توفير المساعدة والحماية الكافية للاجئين”.

وأضاف “تستقبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عددا متزايدا من اللاجئين الذين يأتون إلينا طلبا للمساعدة والدعم ليعودوا إلى الصومال، خوفا على سلامتهم وأمنهم ومحدودية فرص الحصول على الخدمات في اليمن. مع الأخذ في الاعتبار كافة التحديات داخل الصومال، يقال إن نحو 30 ألفا قد عادوا بالفعل إليه من اليمن منذ بداية الحرب.”

وتشهد اليمن حرباً منذ أكثر من عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، وأعداد كبيرة من النازحين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق