أخبار محليةغير مصنف

“بن دغر” يصف المجلس الانتقالي بـ”الانقلاب” ويؤكد استيعاب تناقضات القوى في الجنوب

بن دغر وصف المجلس الانتقالي الجنوبي بأنه “انقلاب” جرى احتواؤه. يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال أحمد عبيد بن دغر، رئيس الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، إن المجلس الانتقالي الجنوبي بمثابة “انقلاب” تم احتواؤه في العاصمة المؤقتة عدن.
وأضاف “بن دغر” في مقابلة مع تلفزيون “بي بي سي” أنه “سيتم العمل على احتواء ما وصفه بـ”تناقضات القوى الأمنية في الجنوب”، لافتاً إلى أن الحكومة ستعمل على “استيعاب هذه التناقضات وتحويلها لصالح الدولة والشعب اليمني”. 
ويشير “بن دغر” في حديثه إلى “المجلس الانتقالي الجنوبي” الذي شكّله ساسة جنوبيون، كانوا إلى وقت قريب مسؤولون في حكومة هادي، ويرأسه محافظ عدن السابق عيدروس الزُبيدي، وقوبل برفض محلي وإقليمي كبيرين.
ونفي المسؤول اليمني “وجود وساطات سلام دولية في العاصمة الألمانية برلين، حيث تنعقد لقاءات تشاورية بين ممثلين عن مختلف الطيف السياسي برعاية إحدى الدوائر التابعة لوزارة الخارجية الألمانية”.
وقال إن “حكومته لن تقبل إلا بوساطة ترعاها الأمم المتحدة سبيلاً لانهاء النزاع الدائر في بلاده”.
وأكد أن “أي وساطات اخرى ليست تحت رعاية الأمم المتحدة قد تسبب اشكاليات اخرى، ونحن لدينا موقف واحد وهو أن من الأفضل تجنب اي حوار عبر وسيط دولي أو اقليمي.. نحن، فقط، مع الأمم المتحدة ورعايتها للحوار”.
ورداً على سؤال حول مدى قدرة اللواء عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك على تحريك الشارع كونهما يمثلان شريحة واسعة في الجنوب، قال “بن دغر”: إن “الحوثي يمثل شريحة من المجتمع أيضاً.. لكن لا يعني أن كل من أخرج الناس للشارع أنه على صواب”، ويعني أنهم لا يمتكلون أي شرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق