أخبار محليةغير مصنف

مستشفى يمني يطلق نداء استغاثة لمجابهة “الكوليرا”

ناشد مستشفى حكومي يمني اليوم السبت، وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، إلى سرعة تقديم العون والمساعدة لمجابهة وباء الكوليرا، بعد انتشاره بشكل كبير خلال اليومين الماضيين. يمن مونيتور/ أبين/ متابعة خاصة
ناشد مستشفى حكومي يمني، اليوم السبت، وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، إلى سرعة تقديم العون والمساعدة لمجابهة وباء الكوليرا، بعد انتشاره بشكل كبير خلال اليومين الماضيين.
ودعت إدارة مستشفى “محنف” بمديرية لودر بمحافظة أبين جنوبي البلاد، إلى سرعة تقديم العون والمساعدة لمجابهة وباء الكوليرا، إذ وصل إليها خلال اليومين الأخيرين 50 حالة مصابة بإسهال مائي حاد.
وأشار النداء إلى وفاة شخص مصاب بالكوليرا فور وصوله للمستشفى، وأن الوباء بدأ ينتشر بشكل كبير في معظم مناطق لودر، لافتةً إلى أن حالات كثيرة لم تتمكن من وصول المستشفى نظرا لبعد المسافة، وأخرى لجهل السكان بخطورة المرض.
وكان نائب رئيس الحكومة اليمنية وزير الداخلية، اللواء حسين عرب، أكد في تصريح سابق أن “المناطق المحررة (من جماعة الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح) خالية من أي إصابات بالكوليرا”.
والخميس، أعلنت منظمة الصحة العالمية، وفاة 51 شخصا جراء مرض “الكوليرا” و”الإسهالات المائية” الحادة، في مناطق يمنية مختلفة، إضافة لوجود ألفين و752 حالة اشتباه بالإصابة بالمرض، منذ 27 أبريل/نيسان الماضي.
وقدرت المنظمة العالمية في بيان لها، أن 7 ملايين و600 ألف شخص يعيشون في مناطق باليمن معرضون لخطر انتقال “الكوليرا”.
و”الكوليرا” مرض معدي، يسبب “الإسهال المائي الحاد”، ينجم عن تناول الأطعمة أو شرب المياه الملوثة بالبكتيريا، والعدوى قادرة على أن تودي بحياة المُصاب بها في غضون ساعات إن تُركت من دون علاج.
وظهرت معظم الإصابات بالكوليرا في المحافظات الخاضعة للحوثيين، وخصوصاً صنعاء والحديدة والمحويت شمالي غرب اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق