أخبار محليةغير مصنف

مسؤول سعودي يؤكد إن بلاده تغيث جميع مناطق اليمن دون استثناء

أكد مسؤول سعودي رفيع إن الإغاثة الإنسانية التي يقدمها مركز الملك سلمان تصل إلى جميع محافظات اليمن بغض النظر عمن يسيطر عليها. يمن مونيتور/جنيف/متابعة خاصة
أكد مسؤول سعودي رفيع إن الإغاثة الإنسانية التي يقدمها مركز الملك سلمان تصل إلى جميع محافظات اليمن بغض النظر عمن يسيطر عليها.
وقال الدكتور عبدالله الربيعة المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن المملكة أولت اهتماما كبيرًا لدعم الوضع الانساني في اليمن من خلال المركز.
وأشار إلى أن برامج المركز تصل إلى جميع محافظات اليمن، بغض النظر عمن يسيطر عليها ، مبيناً أن المركز موجود في الشمال بقدر وجوده في الجنوب وبرامجه وأنشطته أيضا في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون مثل صعدة وحجة وعمران وصنعاء.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس, في مقر البعثة الدائمة للمملكة لدى الاتحاد الأوربي بجنيف, بحضور سفير السعودية لدى المقر الأوروبي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى الدكتور عبدالعزيز بن محمد الواصل .
وبين أن عدد المشروعات في اليمن بلغ 124 مشروعاً متنوعاً في مجالات عدة شملت مساعدات إغاثية وإنسانية وإيوائية وبرامج الإصحاح البيئي ودعم برامج الزراعة والمياه بطرق احترافية، ووصل المركز لجميع أرجاء اليمن عبر 81 شريكاً أممياً ومحلياً, وتم التركيز على مشاريع الطفل والمرأة ودعم اللاجئين اليمنيين في جيبوتي والصومال.
وأكد أن المملكة تستضيف ما مجموعه 895.175 من اللاجئين الذين يعاملون كزائرين منهم 603.833 ألف يمني
وأكد أن هناك صعوبة في إيصال المساعدات الإنسانية عبر ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه جماعة الحوثي التي تمنع وتستولي على المساعدات الإنسانية وتفرض الرسوم المالية بغية الكسب المادي لأهداف عسكرية.
وشدد الربيعة أن على المنظمات الإنسانية الاستفادة من المعابر الأخرى الأكثر أمناً لضمان وصول المساعدات مثل ميناء عدن والمكلا والمخا أو التنسيق مع المملكة العربية السعودية من خلال المركز للاستفادة من المعابر البرية.
وأكد إن المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي المسلحة والرئيس السابق علي عبدالله صالح، تشهد تدهور إنساني كبير.جراء تعنتهم بحجز المساعدات وحرمان الشعب اليمني من أبسط حقوقه لتحقيق مكاسب سياسية على حساب الأطفال والأمهات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق