أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

اتفاق (سعودي-جيبوتي) لمراقبة التدخلات الإيرانيَّة في اليمن

أبرمت السعودية وجيبوتي في الرياض، أمس الأربعاء، اتفاقية عسكرية تهدف لتعزيز التعاون بين البلدين وحماية الأمن والسلم في المنطقة، وتضمنت مراقبة التدخلات الإيرانيَّة في اليمن.

يمن مونيتور/ الرياض/ متابعة:
أبرمت السعودية وجيبوتي في الرياض، أمس الأربعاء، اتفاقية عسكرية تهدف لتعزيز التعاون بين البلدين وحماية الأمن والسلم في المنطقة، وتضمنت مراقبة التدخلات الإيرانيَّة في اليمن.
ووقع الاتفاقية من الجانب السعودية، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ومن الجانب الجيبوتي وزير الدفاع علي حسن بهدون.
وقال بهدون إنه التقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وسلَّمه رسالة خطية من الرئيس إسماعيل عمر جيلة تتعلق بالعلاقات بين البلدين، وأكد فيها رؤيته حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما فيها أحداث المنطقة -بحسب صحيفة الشرق الأوسط-
وتابع وزير الدفاع الجيبوتي أنه بحث أيضاً مع الأمير محمد بن سلمان، التعاون العسكري بين البلدين في مختلف قطاعاته، كون جيبوتي عضواً في التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، وفي التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب، اللذين تقودهما السعودية.
 ولفت إلى أن هناك لجنة عسكرية مشتركة بين البلدين تجتمع كل بضعة أشهر لبحث تفاصيل هذا التعاون والتنسيق.
وتابع أن الاتفاقية التي وقَّعها البلدان سيكون لها انعكاس إيجابي على البلدين وأمن المنطقة.
وشدد بهدون على أن “السعودية ركيزة أساسية لاستقرار المنطقة، لكنها مستهَدَفة لدورها المسؤول”، مشيراً إلى أن بلاده تنسق مع الرياض لمراقبة أي تدخل عسكري أو تهريب سلاح من إيران إلى اليمن، كما أن أحداث المنطقة وتداعياتها تجعل البلدين يتحرزان لتعزيز الأمن والاستقرار.
واعتبر أن “سياسة طهران التوسعية تقف وراء الفتن في المنطقة العربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق