أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

تقرير حقوقي يرصد 47 حالة انتهاك ضد الصحفيين خلال الربع الأول من العام 2017

أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم الثلاثاء، عن رصدها 47 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية خلال الثلاثة الشهور الماضية من يناير حتى نهاية مارس 2017، منها 15 حالة اختطاف واعتقال واحتجاز. يمن مونيتور/صنعاء/خاص
أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم الثلاثاء، عن رصدها 47 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية خلال الثلاثة الشهور الماضية من يناير حتى نهاية مارس 2017، منها 15 حالة اختطاف واعتقال واحتجاز.
وأشارت النقابة في تقريرا لها حصل “يمن مونيتور” على نسخة منة، إلى أن العام الجديد بدأ أكثر عنفا وعدائية تجاه الصحافة والصحفيين ، ومعقدا للوضع والبيئة الإعلامية التي يعمل فيها الصحفيون اليمنيون.
وذكرت النقابة إن 47 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية خلال الثلاثة الشهور الماضية من يناير حتى نهاية مارس 2017، منها 15 حالة اختطاف واعتقال واحتجاز.
وأوضحت أن هناك 19 صحفيا مختطفا منهم 18 صحفيا لدى الحوثيين – يعيشون اوضاعا قاسية في سجن الامن السياسي بصنعاء ويحرمون من حقهم في التطبيب والرعاية الصحية – ، وصحفي لدى تنظيم القاعدة بحضرموت .
وقالت أن الفريق الخاصة بالنقابة رصد 5 حالات تهديد بالأذى والتصفية، 5 حالات شروع بالقتل ، وست حالات تحقيق ومحاكمات ، 4 حالات اعتداء طالت صحفيين ومؤسسات صحفية، 3 حالات مصادرة لمقتنيات صحفيين وممتلكاتهم ، وأربع حالات ايقاف عن العمل وايقاف راتب ومنع من الاختبارات.
وأكدت أن تحالف الحوثيون وصالح أرتكب 29 حالة انتهاك من اجمالي الانتهاكات بنسبة مقدارها 62% ، فيما ارتكبت جهات امنية تتبع الحكومة 8 حالات بنسبة 17 % وجهات مجهولة 5 حالات بنسبة 11%. وعناصر من المقاومة بتعز 3 حالات بنسبة 6 %، وحالتين ارتكبها ما يعرف باسم أنصار الشريعة بتعز بنسبة 4%.
ولفتت إلى أن الحالات الـ 15 الخاصة توزعت باحتجاز الحرية إلى ثمان حالات خطف، و اربع حالات احتجاز، وحالتي اعتقال، وحالة ملاحقة.
وقال تقرير نقابة الصحفيين اليمنيين إن الحوثيون ارتكبوا 12 حالة انتهاك منها ، فيما ارتكبت الحكومة حالتين، وحالة ارتكبها تنظيم ما يسمى بأنصار الشريعة في تعز.
وأشار التقرير إلى أن النقابة سجلت 5 حالات تهديد طالت عشرات الصحفيين، يقف وراء حالتين منها جماعة الحوثي، وحالتي ارتكبها مجهولون، وحالة واحدة ارتكبتها الحكومة.
وأضافت: فيما يخص الاربع حالات المتعلقة بالإيقاف عن العمل وايقاف الراتب والمنع، فتنوعت بين حالتي ايقاف طالت 22 صحفيا في مؤسسة الثورة وحالة ايقاف راتب طالت صحفي في الحديدة، ومنع من الاختبارات بسبب قضية نشر طالت ايضا صحفي اخر في الحديدة. واقترفت هذه الحالات جهات واشخاص محسوبة على جماعة الحوثي.
وأكدت النقابة إنها رصدت ثلاث حالات مصادرة ونهب لمقتنيات الصحفيين من كاميرات وتلفونات، وكذا باص توزيع ومرسم خاص بصحفي. وتورطت في هذه الحالات جهات تتبع الحكومة.
وفيما يتعلق بخصوص حالات الاعتداءات الاربع تورطت الحكومة بحالتين وجماعة الحوثي بحالتين، فيما سجلت خمس حالات شروع في القتل تورط في ثلاث حالات منها مسلحين يتبعون المقاومة في تعز، وحالة لمسلحين يعتقد انتمائهم لجماعة الحوثي، وحالة قيدت ضد مجهولين استهدفت استاذ الإعلام بجامعة صنعاء الدكتور علي البريهي.
وبين التقرير أن النقابة وثقت ست حالات تحقيق ومحاكمات طالت 12 صحفيا ، وقفت ورائها جهات ضبطية وقضائية تسيطر عليها جماعة الحوثي ، كما تم رصد ثلاث حالات قرصنة وتهكير لمواقع الكترونية قيدت ضد مجهولين.
ورصدت النقابة حالتي تعذيب طالت صحفيين معتقلين لدى جماعة الحوثي هم تيسير السامعي وتوفيق المنصوري، فيما لاتزال أوضاع الصحفيين المعتقلين سيئة وقاسية داخل سجن الامن السياسي بصنعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق