أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

الخارجية السعودية: عاصفة الحزم أنقذت اليمن والمنطقة بأسرها من الأطماع الإيرانية

قالت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الأحد، إن عمليات عاصفة الحزم لإعادة الشرعية إلى اليمن أنقذت اليمن والمنطقة بأسرها من الأطماع الإيرانية. يأتي ذلك في الذكرى الثانية لانطلاق العمليات العسكرية.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة:
قالت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الأحد، إن عمليات عاصفة الحزم لإعادة الشرعية إلى اليمن أنقذت اليمن والمنطقة بأسرها من الأطماع الإيرانية. يأتي ذلك في الذكرى الثانية لانطلاق العمليات العسكرية.
وأكدت الخارجية في بيان لها عبر حسابها على تويتر، أن هذه العملية جاءت بطلب من الحكومة الشرعية في اليمن، بعد محاولات إقليمية ودولية للتوصل إلى حل سلمي، يمكن من خلاله إنقاذ اليمن وشعبه، إلا أن هذه المساعي فشلت بسبب رفض الحوثيين وإصرارهم على مواصلة أعمالهم العدوانية.
وأضافت أن إعلان إطلاق عاصفة الحزم جاء في توقيت حاسم، عندما كان الحوثيون وحلفاؤهم يحشدون استعدادًا لحملة على الجنوب للتحرك باتجاه لحج وعدن، ومواصلة احتلالهم للمؤسسات الحكومية، والتوسع نحو مناطق جديدة رغم مطالب مجلس الأمن المتكررة.
وتابع بيان التحالف آنذاك أن العملية لا تهدف فقط لإنقاذ اليمن، وإنما المنطقة كلها عن طريق مواجهة النشاط العسكري الإيراني المتزايد في المنطقة؛ لبسط هيمنتها على اليمن وجعلها قاعدة لنفوذها في المنطقة.
وأوضحت الخارجية في بيانها أن إطلاق عاصفة الحزم جاء ردًا على تهديدات الحوثيين ليس فقط لليمن وإنما للدول المجاورة وتحديدًا المملكة، فهناك أسلحة ثقيلة وصواريخ قصيرة وبعيدة المدى تسلّحت بها الميليشيات خارج سيطرة السلطة الشرعية اليمنية، وتأكد أنّ الهدف استخدامها لزعزعة أمن واستقرار دول جوار اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق