أخبار محليةغير مصنف

قوات موالية لصالح تقر لأول مرة بمقتل 435 من عناصرها في الحرب

أقرت قوات الأمن المركزي الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، اليوم السبت، بمقتل 435 جنديا في صفوفها، خلال عامين من المعارك مع القوات الحكومية المسنودة بالتحالف العربي.

يمن مونيتور/ صنعاء/ وكالات:
أقرت قوات الأمن المركزي الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، اليوم السبت، بمقتل 435 جنديا في صفوفها، خلال عامين من المعارك مع القوات الحكومية المسنودة بالتحالف العربي.
وذكرت وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين أن قائد قوات الأمن المركزي، اللواء الركن عبدالرزاق المروني، افتتح اليوم المعرض الأول لصور قتلى قوات الأمن المركزي، “وذلك تزامنا مع ذكرى عامين من الصمود في وجه العدوان”، في إشارة إلى عمليات التحالف العربي العسكرية.
ويضم المعرض الذي أقيم بساحة العروض في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء صورا لـ 435 من قوات الأمن المركزي الذين سقطوا خلال المعارك، حسب الوكالة.
وهذه هي المرة الأولى التي تقر فيه وحدة عسكرية موالية لصالح بعدد قتلاها في المعارك الدائرة منذ عامين؛ حيث يتكتم الحوثيون وحلفاؤهم عادةً عن الحديث عن خسائرهم البشرية.
وقوات الأمن المركزي (قوات الأمن الخاصة)، من أصغر الوحدات العسكرية التي كان يوكل لها حماية الأمن في المدن والتدخل أثناء حدوث أية أعمال شغب، لكن تحالف صالح مع الحوثيين جعله يزج بها في المعارك.
ولا يُعرف على وجه الدقة العدد الكلي لقتلى الحوثيين وصالح في الحرب التي تكُمل غدا الأحد، عامها الثاني، وسط تصعيد كبير في مختلف الجبهات.
ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا، في محاولة لمنع سيطرة الجماعة وقوات صالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة ومناطق أخرى بقوة السلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق