اخترنا لكمعربي ودوليغير مصنف

تركيا: قوة المهام المشتركة في خليج عدن قد تقوم بمهام محاربة الإرهاب

أوضح وزير التربية التركي، عصمت يلماز، إن قوة المهام المشتركة الدولية المكلفة بتوفير الحماية في خليج عدن، ومحاربة القراصنة، وقد تقوم بمهام محاربة الإرهاب في إطار منع شحن السفن التي قد تموّل التنظيمات الإرهابية.

يمن مونيتور/ أنقرة/ الأناضول:
أوضح وزير التربية التركي، عصمت يلماز، إن قوة المهام المشتركة الدولية المكلفة بتوفير الحماية في خليج عدن، ومحاربة القراصنة، وقد تقوم بمهام محاربة الإرهاب في إطار منع شحن السفن التي قد تموّل التنظيمات الإرهابية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها باسم الحكومة في البرلمان التركي اليوم الاربعاء، خلال مناقشات حول تمديد مذكرة تفويض لبقاء القوات التركية لمدة عام إضافي في خليج عدن، للقيام بمهامها في بحر العرب، والسواحل الإقليمة للصومال.
وأشار يلماز، إلى أهمية النقل والأمن البحريين في التجارة العالمية، وبالنسبة لازدهار جميع الدول.
وأوضح يلماز، أن عمليات القرصنة التي بدأت منذ 2008، في السواحل الإقليمية للصومال، وبحر العرب، والمناطق المجاورة، أدت إلى انقطاع حرية الملاحة، وأثرت بشكل سلبي على النقل البحري، والتجارة العالمية.
وبيّن أن قوات البحرية التركية تشارك منذ 25 فبراير/شباط 2009، في قوة المهام المشتركة الدولية لمحاربة القرصنة البحرية في المنطقة، وتسلمت قيادة القوة الدولية المذكورة أربع مرات.
ولفت إلى أنه من المنتظر أن تتولى تركيا قيادة قوة المهام المشتركة للمرة الخامسة، ما بين 29 يونيو/حزيران و26 أكتوبر/تشرين الأول 2017.
وأضاف يلماز، أن تركيا قدمت أكثر من 500 مليون دولار إلى الصومال كمساعدات إنسانية، ومساعدات أخرى في مجال التنمية.
وقدمت الحكومة التركية إلى البرلمان، أمس الثلاثاء، مذكرة تطالب بتمديد مهمة القوات البحرية التركية في خليج عدن والمياه الإقليمية الصومالية وبحر العرب والمناطق المجاورة، لمدة سنة، اعتبارا من 10 فبراير 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق