أخبار محليةغير مصنف

القيادة الأمريكية الوسطى تنفي أن يكون “الريمي” هدفاً لعملية الانزال في اليمن

نفى العقيد جون طوماس، الناطق باسم القيادة الأمريكية الوسطى، اليوم الثلاثاء، أن يكون للعملية التي قادتها قوات بلاده في قرية “يكلا” اليمنية صلة باستهداف شخصيات بارزة من القاعدة.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
نفى العقيد جون طوماس، الناطق باسم القيادة الأمريكية الوسطى، اليوم الثلاثاء، أن يكون للعملية التي قادتها قوات بلاده في قرية “يكلا” اليمنية صلة باستهداف شخصيات بارزة من القاعدة.
وكان مصدر أمني رفيع قال لـ”CNN” ومصدر بالجيش الأمريكي تحدث لـ”NBS” قالوا إن الغارة الأمريكية استهدفت زعيم التنظيم فارس الريمي.
وقال طوماس لـ”CNN” إن المعلومات الاستخبارية المجمّعة لدى الولايات المتحدة لم تكن تدل على “فرص كبيرة” لوجود الريمي في الموقع، مضيفا أن رجال العمليات الخاصة الأمريكية كانوا سيعتقلون الريمي أو أي قيادي آخر بالتنظيم بهدف استجوابه.
يذكر أن الريمي لم يتعرض للأذى في العملية وقد خرج بعد العملية برسالة صوتية هاجم فيها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
ورغم نفي القيادة الأمريكية الوسطى التخطيط لاستهداف الريمي، إلا أن المراقبين لفتوا إلى حجم الموارد التي حشدتها القوات الأمريكية لتنفيذ العملية بما في ذلك القوات الخاصة والوحدات الجوية والبحرية، علاوة على مشاركة القوات الخاصة الإماراتية، وما تخلل تنفيذ العملية من مقال جندي أمريكي وجرح عدد آخر.
وأسفرت العملية عن مقتل 41 شخصاً بينهم عشر نساء وأربعة أطفال بينهم طفلة تبلغ من العمر ثماني سنوات هي ابنة رجل الدين الأمريكي اليمني الأصل، أنور العولقي، الذي كان يلعب دورا قياديا في تنظيم القاعدة باليمن. ويعتقد أن عناصر التنظيم اكتشفوا وجود مجموعة القوات الخاصة الأمريكية قبل وصولها لهدفها وباشروا بالاشتباك معها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق