اخترنا لكمغير مصنف

الجمعة في مساجد صنعاء.. تلعن من يرفضون “الصرخة” و”تكفر” من ليسوا حوثيين

 من خطبتي الجمعة، التي تحرض على القتال في جبهتي “نهم” و “صرواح” كما تلعن وتُكفر من يرفضون فكر جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة منذ سبتمبر/أيلول2014م.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
شكا سكان في العاصمة اليمنية صنعاء، من خطبتي الجمعة، التي تحرض على القتال في جبهتي “نهم” و “صرواح” كما تلعن وتُكفر من يرفضون فكر جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة منذ سبتمبر/أيلول2014م.
وأشار السكان في حي “الزبيري” إلى أن الحوثيين قاموا بإسقاط آخر الخطباء الذين ليسوا تابعين للجماعة داخل الحي. وقالوا لـ”يمن مونيتور” إن خطيباً حوثياً صعد منبر “مسجد حجر” ظهر اليوم محرضاً للقتال وداعياً للنفير العام والقتال في صفوف الحوثيين، وفيما خرج المصلون الذين توافدوا إليه حتى من أحياء مجاورة، كان خطيب الجماعة المسلحة يشتاط غضباً على المنبر.
وقالوا إن الخطيب (الحوثي) قام بتهديد المخالفين للجماعة في أوساط المصلين وهو ما أدى إلى خروج أكثر من نصف المصلين من المسجد، وعند انتهاء الخطبة قال “إن من لا ينطق بالصرخة فهو منافق ومن يبغضها فهو منافق ومن لا يصيح بها بملئ صوته فهو منافق ملعون”.
والصرخة هي شعار الثورة الخمينية “الله أكبر.. الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل….”.
وغير بعيد عن حي الزبيري ففي “حي السنينة” هاجم خطيب حوثي التحالف العربي والشرعية اليمنية وقال إن الحكومة اليمنية ومواطنو المحافظات الجنوبية “خانوا الوطن والدين” وأنهم ليسوا مسلمين.
وأشار الخطيب لـ”مسجد الفتح” في الحي إلى أن “ان لا دين للإسلام حقيقي إلا دين الحسين بن علي ومن بعده آل البيت أما أي الدين الذي ليسوا هم مصدره فهو دين غير حقيقي ولا يملك أي صلة بالإسلام”.
و وزعت وزارة الأوقاف الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء تعميماً لخطباء المساجد يدعوهم فيها إلى المشاركة في معارك صنعاء ضد الحكومة اليمنية، واللالتحاق بالمسجلين ومن وصفتهم بـ”المجاهدين”.
وخلال التعميم طلبت الوزارة من الخطباء الحديث عن فضل “الجهاد” ونعيم “الشهداء” في الآخرة.
 المزيد عن الموضوع..
اليمنيون يقاطعون صلاة الجمعة بسبب الحوثيين (حصري)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق