صحافةغير مصنف

تقدم قوات الشرعية نحو صنعاء أبرز اهتمامات الصحف الخليجية

أبرزت الصحف الخليجية اليوم السبت العديد من القضايا في الشأن اليمني وعلى رأسها التقدم العسكري للقوات الحكومية نحو العاصمة صنعاء.

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص
أبرزت الصحف الخليجية اليوم السبت العديد من القضايا في الشأن اليمني وعلى رأسها التقدم العسكري للقوات الحكومية نحو العاصمة صنعاء.

وتحت عنوان “الشرعية تحرّر مواقع مهمة في الطريق نحو صنعاء” قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن قوات الجيش الوطني اليمني واصلت بإسناد جوي فاعل من طائرات التحالف العربي، تقدمها باتجاه العاصمة صنعاء، وسيطرت على مرتفعين جبليين يطلان على مديرية أرحب، بالتزامن مع تقدم مماثل في جبهة تعز، ردت الميليشيات عليه باستهداف المدنيين والأحياء السكنية، بينما دكت القوات السعودية مجاميع من الانقلابيين الذي حاولوا اجتياز حدود المملكة.

ووفق مصادر عسكرية، فإن قوات الجيش الوطني وبعد يوم من سيطرتها على سبعة مواقع كانت تحت سيطرة المسلحين الحوثيين وحلفائهم في مديرية نهم، تقدمت أمس وسيطرت على جبلي قرن، ودعة المطلين على مفرق مديرية نهم مع مديرية أرحب بمحافظة صنعاء.

وأبرزت صحيفة “اليوم” السعودية رسالة مندوب اليمن الدائم لدى الامم المتحدة “خالد اليماني” والذي أشار فيها إلى إن عدد المعتقلين في سجون الميليشيات بصنعاء تجاوز 4414 حالة بينهم ناشطون شباب وسياسيون واعلاميون وفئات عمالية بنهاية العام الجاري 2016م.

وأوضح اليماني في رسالة رفعها للأمين العام للأمم المتحدة أن اجمالي الأطفال المعتقلين بلغ 204 أطفال، فضلا عن توثيق 91 حالة اعتقال لأكاديميين ومدرسي جامعات.

وجاء في رسالة «اليماني» أن العاصمة صنعاء كانت الاعلى في عدد المعتقلين والمفقودين الذين وصل عددهم الى 2973، تليها الحديدة 1035 واب 871 حالة، فيما كان العدد الأكبر من المعتقلين والمفقودين من نصيب أبناء محافظة تعز.

وأوردت صحيفة “الإتحاد” الإماراتية إعلان أكثر من 15 معتقلا لدى الميليشيات الانقلابية في محافظة ريمة، غرب اليمن، إضراباً مفتوحاً احتجاجاً على أعمال التعذيب والابتزاز الذي تمارسه الميليشيات من أجل إطلاق سراحهم.

وأفاد عدد من ذوي أسر المعتقلين أن أبناءهم في سجن ربوع بني خولي بمديري بلاد الطعام أعلنوا عن بدء إضراباً مفتوحاً بسبب ما يتعرضون له من معاملة سيئة وتعذيب من قبل الميليشيات الانقلابية التي تسيطر على السجن، مضيفين أن الميليشيات تقوم بعملية ابتزازهم من أجل الإفراج عن ذويهم مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وسلطت صحيفة “الرياض” السعودية الضوء على سيطرت القوات الحكومية اليمنية والمقاومة الشعبية امس على مواقع استراتيجية في مديرية نهم بعد معارك عنيفة ضد الحوثيين وقوات صالح. ودارت المعارك في جبل القتب الاستراتيجي المطل على قرية العقران مركز مديرية نهم وعدد من التلال المحيطة، وانتهت بسيطرة القوات الحكومية على الجبل، فيما استمرت الجمعة المواجهات بين القوات الشرعية وميليشيا الحوثي وصالح لليوم الثاني على التوالي وبشكل متواصل في محيط معسكر التشريفات الواقع امام القصر الجمهوري شرقي مدينة تعز.

واصبح معسكر التشريفات تحت السيطرة النارية للقوات الشرعية بعد سيطرتها على بعض المباني المحيطة به من الجهة الغربية والجنوبية، واعلنت القوات الشرعية مقتل ١١ من المتمردين في المعارك في محيط المعسكر بينهم القيادي ابو عصام فيما تم إعطاب ثلاث عربات.

من جانبها أشارت صحيفة “الخليج ” الإماراتية إلى أن قوات الشرعية في اليمن واصلت أمس الجمعة، تقدمها الميداني في مديرية نهم، شرق صنعاء، وهي واحدة من أبرز جبهات القتال مع ميليشيات صالح والحوثي الانقلابية، في حين أبرز إعلام الجيش الوطني اليمني صور نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، وهو يتفقد بالبدلة العسكرية وسلاحه الشخصي، الوحدات العسكرية المرابطة في تلك الجبهة، كما حققت تقدماً جديداً في صعدة، معقل المتمردين الحوثيين.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية «إن وحدات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة تواصل التقدم بعد استكمال تحرير جبلي السفينة والقتب، وعملية تمشيط واسعة لمنطقة المدفون، بهدف التقدم العسكري نحو مفرق أرحب ونقيل ابن غيلان، في جبهة نهم، شرق صنعاء».

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق