الأخبار الرئيسيةغير مصنف

“شبهة جنائية” تؤجل مراسم دفن جثمان الصحفي اليمني “محمد العبسي” بصنعاء

تسببت “شبهة جنائية”، اليوم الأربعاء، في تأجيل تنفيذ مراسم دفن الصحفي اليمني “محمد عبده العبسي”، التي كانت مقررة صباح اليوم. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
تسببت “شبهة جنائية”، اليوم الأربعاء، في تأجيل تنفيذ مراسم دفن الصحفي اليمني “محمد عبده العبسي”، التي كانت مقررة صباح اليوم.
وقال “نبيل الأسيدي”، رئيس لجنة التدريب والتأهيل بنقابة الصحفيين اليمنيين، إن “هناك شبهة جنائية في وفاة الزميل محمد العبسي، وهي التي تسببت في تأجيل مراسم الدفن المقررة صباح اليوم في صنعاء”.
وأضاف “الأسيدي” في تصريح خاص لـ(يمن مونيتور) أن “العبسي ذهب يوم أمس مع ابن عمه لتناول طعام العشاء في أحد مطاعم صنعاء، وبعدها بساعات تم اسعافهما إلى المستشفى، وهناك توفي محمد، فما لا يزال قريبه في العناية المركزة، وهو ما يجعل فريضة انهما تعرضا للتسميم، واردة”.
وتابع، “نقابة الصحفيين وأسرة “العبسي” أوقفت مراسم الدفن، وإعادة الجثة إلى الثلاجة من أجل تشريحها، ومعرفة أسباب الوفاة”.
ووفقاً لـ”الأسيدي”، فإن نقابة الصحفيين تطالب بإشراكها في التحقيق بالقضية، ضمن فريق من لجنة طبية دولية من قبل الصليب الأحمر الدولي، للقيام بمهمة تشريح الجثة ومعرفة الحقيقة”.
وفي وقت مبكر من اليوم الأربعاء، توفي الصحفي والشاعر اليمني “محمد عبده العبسي”، بصورة مفاجئة عن عمر ناهز الـ(35) عاما، وشكلت وفاته صدمة للوسط الصحفي اليمني ونعاه العشرات من الزملاء وتحولت صفحات التواصل الإجتماعي إلى حائط كبير للنعي.
واشتهر العبسي في السنوات الأخيرة من رحلته الصحفية بالجانب الإقتصادي، ونشر العشرات من التقارير الإقتصادية الناقدة والمعالجة لوضع الإقتصاد اليمني، وخاض كثيراً في استقصاء ملفات الفساد ورموزه في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق