غير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

أبرزت الصحف الخليجية اليوم السبت العديد من القضايا في الشأن اليمني المتعلقة بالتطورات السياسية والعسكرية والإنسانية.

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية اليوم السبت العديد من القضايا في الشأن اليمني المتعلقة بالتطورات السياسية والعسكرية والإنسانية.

وقالت صحيفة “الرياض” السعودية إن مقاتلات التحالف شنت أمس الجمعة غارات جوية على مواقع عسكرية يسيطر عليها الانقلابيون الحوثيون والمليشيات التابعة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، في صنعاء ومحافظة تعز.

وقالت مصادر محلية إن الغارات استهدفت مقر ألوية الصواريخ بجبل عطان غرب العاصمة صنعاء، ومعسكر النهدين المقابل لدار الرئاسة جنوب صنعاء. وبحسب المصادر، فقد هزت انفجارات عنيفة صنعاء، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بشكل مكثف من على المواقع المستهدفة. وفي محافظة تعز، قصفت مقاتلات التحالف مواقع الحوثيين وقوات صالح في معسكر اللواء 22 بمنطقة الجند شرق المدينة.

وأوردت صحيفة “البيان” الإماراتية تحذير مسؤول أممي في اليمن من أن الكارثة الإنسانية تتفاقم مما يدفع البلاد إلى شفا المجاعة وسط تعثر الإمدادات الغذائية بسبب عرقلة الانقلابيين عمل البنك المركزي في عدن وانعدام السيولة في البنوك.

وذكرت الصحيفة نفسها إن التحالف العربي حذر التحالف العربي من أن الحوثيين يحجبون عمداً القمح وشحنات الإغاثة من أجل التلاعب بعامل تجويع الشعب.

وقال الناطق باسم قوات التحالف اللواء أحمد عسيري تعليقاً على هذه التقارير إن الحوثيين يحجبون عمداً القمح وشحنات الإغاثة، مشيرا إلى شحنات جرى احتجازها في ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر.

وقال عسيري  إن الحوثيين يحاولون التلاعب بعامل تجويع الشعب لكسب مزيد من انتباه وسائل الإعلام العالمية.

وأبرزت صحيفة “الكويتية” طلب وزير الخارجية اليمني “عبدالملك المخلافي” والحكومة اليمنية من المبعوث الأممي لليمن اسماعيل ولد الشيخ تقديم ورقة جديدة لتحقيق السلام تتضمن تصوراً واضحاً وفقاً للملاحظات والردود التي قدمتها الحكومة على الورقة السابقة التي لم تتوافق مع المرجعيات المتوافق عليها وشابها كثيراً من أوجه القصور التي تجعلها غير صالحه للنقاش”.

وتحت عنوان “استعدادات عسكرية لتحرير تعز بالكامل وتأمين الساحل الغربي” أوردت صحيفة “الخليج” الإماراتية  كشف قناة روسية عن استعدادات للجيش اليمني والمقاومة الشعبية لتحرير محافظة تعز بالكامل، لإحداث تحول رئيسي في الحرب ضد الانقلابيين.

وبحسب الصحيفة نشر موقع قناة «روسيا اليوم» تقريراً قال فيه إن الجيش حصل على أسلحة من التحالف العربي، بالتزامن مع حشد للقوات نحو تعز، وأن ذلك يأتي مع التراجع الواضح في خيار الحل السياسي في اليمن.

وأكد التقرير أن حكومة هادي استكملت الحصول على الأسلحة والاستعدادات، تحضيراً لمعركة تحرير محافظة تعز من قبضة ميليشيات الحوثي وصالح.

ونقل تقرير القناة عن مصادر حكومية أن المعركة التي ستبدأ خلال أسابيع قليلة تشير بوضوح إلى تراجع خيارات الحل السياسي وإطالة أمد الصراع في اليمن.

وكشفت صحيفة “المدينة” السعودية نقلا عن مصادر عسكرية يمنية عن عن حالات اعدامات نفذتها كتائب الموت التابعة لجماعة الحوثيين بحق عدد من ضباط وقيادات عسكرية في قوات الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع علي صالح في محافظات تعز والحديدة وحجة بتهمة الخيانة. فيما كشفت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام -جناح صالح- في العاصمة صنعاء، عن خلافات محتدمة بين حلف الانقلابيين، ممثلا بحزب صالح وجماعة الحوثيين حول تدخل ما يسمى باللجنة الثورية التابعة لجماعة الحوثيين في أعمال الوزارات والحكومة التي شكلوها مناصفة بينهم الشهر الماضي. بينما تواصلت المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة من جهة وبين مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من جهة أخرى في جبهات محافظات تعز والجوف وحجة وصعدة ومأرب، وسط محاولات متكررة للمليشيا الانقلابية استعادة بعض المواقع التي فقدتها خلال الأسابيع الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق