غير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

أبرزت الصحف الخليجية اليوم الخميس العديد من القضايا في الشأن اليمني المتعلقة بالتطورات السياسية والعسكرية والأمنية.
يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص
أبرزت الصحف الخليجية اليوم الخميس العديد من القضايا في الشأن اليمني المتعلقة بالتطورات السياسية والعسكرية والأمنية.
وتحت عنوان “المتمردون يرتكبون «مذبحة أطفال» في تعز” قالت صحيفة “الرياض” السعودية إن سبعة مدنيين أصيبوا  في قصف لميليشيات الحوثي وصالح على احياء سكنية وسط مدينة تعز بينهم اثنان جراحهما خطيرة. وقالت مصادر طبية ان اغلب الضحايا اطفال من أسرة واحدة بعد سقوط قذيفة على منزلهم. وقصف المتمردون خلال ليل الثلاثاء بعض الاحياء السكنية فيما دارت اشتباكات وتبادل للقصف في محيط معسكر التشريفات شرقي المدينة ومحيط معسكر الدفاع الجوي شمال غربي المدينة.
وأكدت الصحيفة إن افراد اللواء 35 مدرع تمكنوا  من احباط محاولة تسلل للمليشيات الانقلابية الى التبة الحمراء بالاحكوم بمديرية حيفان جنوب تعز. ودارت اشتباكات اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى. هذا واكدت مصادر ميدانية مقتل القيادي الميداني في مليشيا الحوثي إبراهيم مبارك الجرموزي امس في جبهة علب بمديرية باقم بمحافظة صعدة. وشنت مقاتلات التحالف العربي خلال الساعات الماضية سلسلة غارات استهدفت مواقع للانقلابيين في محيط ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء ومعسكر الحفا جنوب شرقي صنعاء. كما استهدفت مواقع لهم في نقيل يسلح جنوب العاصمة والحيمة الخارجية بمحافظة صنعاء.
وأوردت صحيفة “البيان” الإمارات تصريحات الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز والتي أكد فيها أن أن المملكة العربية السعودية لن تسمح بأن يصبح اليمن مقراً أو ممراً لأي دول أو جهات تستهدف أمن المملكة والمنطقة.
وقال الملك سلمان، في خطاب خلال افتتاح دورة جديدة لمجلس الشورى السعودي أمس، إن أمن اليمن من أمن السعودية، ولن نقبل بأي تدخل في شؤونه الداخلية أو ما يؤثر على الشرعية فيه، أو يجعله مقراً أو ممراً لأي دول أو جهات تستهدف أمن المملكة والمنطقة والنيل من استقرارها.
وأضاف أن الرياض ترغب في حل سياسي للأزمة استناداً إلى قرار مجلس الأمن رقم 2216، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني. وأوضح خادم الحرمين أن السعودية تسعى لتطبيق دين الوسطية وأنها ستواجه كل من يدعو إلى التطرّف والغُلو، وبنفس القدر ستواجه كل من يدعو إلى التفريط بالدين.
وعلى الصعيد العسكري أفادت صحيفة “عكاظ” السعودية إن القيادي الحوثي إبراهيم الجرموزي قتل في جبهة باقم بمحافظة صعدة وعدد من مسلحيه في مواجهات جنوب منطقة مندبة.
وأوضح مصدر للصحيفة أن الميليشيات الانقلابية حاولت التسلل مرارا إلى منطقة مواقع جنوب جبال مندبة، وفي آخر تلك المحاولات تسللت مجموعة مسلحين حوثيين بقيادة إبراهيم الجرموزي، لكن الجيش أحبط المحاولة وقضى على المجموعة.
وعلى صعيد متصل قالت الصحيفة نفسها إن الجيش الوطني في محافظة تعز أحبط هجمات للميليشيات شرق وجنوب المدينة أمس (الأربعاء).
وذكر مصدر عسكري أن 20 من مسلحي الميليشيات الانقلابية قتلوا في معارك عنيفة، شهدتها قرى الخلل بالأقروض في مديرية المسراخ جنوب تعز، فيما بيّن أطباء أن سبعة من أسرة واحدة بينهم أطفال أصيبوا، في قصف للميليشيات الانقلابية المتمركزة في جبل العلا بمنطقة الحوبان على حي مشروع المياه شرق المدينة، بعد فشلها في إحراز أي تقدم ميداني.
وأبرزت صحيفة “الإمارات اليوم” دعوة الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء، أعضاءها لتصعيد احتجاجاتهم في وجه الميليشيات الانقلابية وسلطة الأمر الواقع في العاصمة صنعاء، التي أخلّت في تعهداتها بتلبية متطلبات الأكاديميين في الجامعة وصرف رواتبهم المتأخرة لمدة أربعة أشهر.
وقالت الهيئة في دعوتها إن تأخر الراتب عن الصرف من قبل الميليشيات لكوادر ومدرسي الجامعة، تسبب في وضع مأساوي ومعاناة شديدة لأعضاء هيئة التدريس، مطالبة أعضاءها إلى العودة للتصعيد في احتجاجاتهم، بعد تجميد خطواتهم التصعيدية التي بدأتها الشهر الماضي، بعد تعهدات من سلطة الأمر الواقع في صنعاء بصرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية المتأخرة.
من جانبها قالت صحيفة “النهار” الكويتية إن  نائب وزير الخارجية الكويتي خالد سليمان الجارالله  أكد مجددا موقف دولة الكويت الرامي إلى الحل السياسي للازمة اليمنية وحقن الدماء والحفاظ على استقرار ووحدة اليمن.
وقال الجارالله في هذا الصدد ردا على أسئلة الصحافيين على هامش مشاركته  الأربعاء في حفل استقبال السفارة اليابانية بالعيد الوطني لليابان إن الكويت استضافت مشاورات السلام بين الأطراف اليمنية المتنازعة على مدى أكثر من ثلاثة أشهر دون أن يتحقق التوافق الذي يقود إلى حل سياسي للأزمة.
ولفت إلى الجهود التي تبذل من قبل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وعدد من دول المنطقة “والتي نتمنى نجاحها”.
وأعرب عن الترحيب بالأشقاء اليمنيين في الكويت “للتوقيع على الاتفاق النهائي الذي قد يتم التوصل إليه من خلال الاتصالات الجارية في الفترة الحالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق