صحافةغير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

أبرزت الصحف الخليجية اليوم الجمعة العديد من القضايا في الشأن اليمني المتعلقة بالتطورات السياسية والعسكرية والأمنية.
يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص
أبرزت الصحف الخليجية اليوم الجمعة العديد من القضايا في الشأن اليمني المتعلقة بالتطورات السياسية والعسكرية والأمنية.
وتحت عنوان ” عندما يختلف المتآمرون” قالت صحيفة البيان الإماراتية في افتتاحيتها إن المتآمرون الحوثيون وأنصار المخلوع علي صالح لا يجمعهم سوى الولع بالسلطة ونهب ثروات البلاد، ولا يهمهم معاناة الشعب اليمني الذي باتت مأساته تؤلم المجتمع الدولي.
وأفاد الصحيفة لأنهم عملاء ومتآمرون على شعبهم ووطنهم، فإنهم لن يكونوا أبداً بمنأى عن الخلافات والصراعات بينهم، وهذا ما كان يدور في الخفاء ثم ظهر للعلن. فقد تزايدت مؤخراً حدة الخلاف بين الانقلابيين، واقتحم مسلحون حوثيون مقرات وسائل إعلام للمخلوع، وهددوا صحافيين بالقتل والسحل في الشوارع.
واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بقولها لقد اجتمعوا منذ البداية على الباطل، ونهبوا البلاد وخربوها، وماطلوا كثيراً هرباً من الحل السلمي حتى يزيدوا من نهبهم، وذهبوا يرتكبون جرائم جديدة بحق الإنسانية، فمن القتل والقصف العشوائي وزراعة الألغام والتهجير في مناطق القتال الساخنة، إلى القمع والاعتقال والخطف والتجويع والسرقة في المناطق التي تخضع لسيطرة هؤلاء المتمردين، فضلاً عن انتهاك حقوق الطفولة من خلال عمليات تجنيد الأطفال للقتال، وهاهم يتصارعون على سلطة لا حق لهم فيها.
وأوردت صحيفة “النهار” تصريحات نائب مساعد وزير الخارجية الكويتي “ناصر الهين” والذي عبر عن استنكار بلاده قيادة وشعبا للمحاولة الآثمة والجريمة النكراء التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي وصالح بإطلاق صاروخ باليستي استهدف مدينة مكة المكرمة “في تحد سافر لكافة الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية”.
وقال “لا يمكن وصف هذا الحدث إلا بالعمل الاستفزازي لمشاعر ومقدسات المسلمين” مضيفا “ان حدثا كهذا لا يأتي من صاحب مبدأ أو مدافع عن قضية ولا يقوم به ذو عقل ودين بل هو عدوان سافر بكل المقاييس”.
ودعا الوزير المفوض الهين الحوثيين وصالح إلى تغليب لغة العقل والمنطق ونبذ مبدأ الإرهاب واستخدام السلاح للوصول إلى حل سياسي شامل يغلب مصلحة الشعب اليمني الشقيق ويدعم استقرار وأمن المنطقة.
من جانبها نشرق صحيفة “الشرق” السعودية تصريحات قائد اللواء 19 مشاه العميد “مسفر الحارثي” في محافظة شبوة والذي أكد فيها الجاهزية القتالية الكبيرة ‏لعناصر اللواء لخوض معركة التحرير الأخيرة ضد ‏المليشيات الانقلابية في بيحان وفقا لخطة وتوجيهات ‏القيادة العسكرية العليا. ‏
وأوضح المحافظ، أن الجيش ينفذ مقاومة شرسة ضد ‏مليشيا الانقلاب، وتكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد، متوقعا تحرير كافة مناطق محافظة شبوة من ‏المليشيات خلال فترة وجيزة. ‏
وأبرزت صحيفة “الخليج” الإماراتية اتهام منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية بتنفيذ عمليات «إخفاء قسري» لعدد كبير من المعارضين، إضافة إلى عمليات تعذيب واحتجاز تعسفي منذ انقلابهم على الشرعية في اليمن، وسيطرتهم على العاصمة صنعاء، في الوقت الذي استكملت فيه لجنة تحقيق يمنية رصد الانتهاكات التي اقترفتها ميليشيات الانقلاب على محافظة البيضاء العام الماضي.
وقالت المنظمة الدولية، في بيان لها، إن «الحوثيين في اليمن أوقفوا وعذبوا وأخفوا قسراً عدداً كبيراً من المعارضين منذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء قبل عامين». وأشارت المنظمة إلى أنها رصدت بين المئات من حالات الاحتجاز التعسفي التي كشفتها مجموعات يمنية منذ سبتمبر 2014 حالتي وفاة رهن الاحتجاز و11 حالة مفترضة من التعذيب أو سوء المعاملة بينها انتهاكات بحق طفل. وطالبت هيومن رايتس وواتش ميليشيات الحوثي بإخلاء سبيل المحتجزين تعسفاً فوراً والكف عن إعاقة وصول المحامين والأهالي للمحتجزين وملاحقة المسؤولين الضالعين في سوء المعاملة قضائياً.
ونشرت صحيفة “العرب” القطرية مقالا للكاتب “مأرب الورد” بعنوان “كيري صديق الحوثي” والذي أشار فيه إلى أن جون كيري أراد أن يختم فترة عمله كوزير للخارجية بتسجيل إنجاز شخصي يفاخر به كرئيسه الذي ساهم بالاتفاق النووي مع إيران، واختار ما يراها الأزمة الأقل تعقيداً والأسهل للحل وهي أزمة اليمن، واقترح مبادرة للسلام ولكنها تخدم الحوثيين على حساب أغلب اليمنيين.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق