أخبار محليةغير مصنف

“التعاون الإسلامي” تبحث اعتداء الحوثيين على مكة

يعقد وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في وقت لاحق اليوم اجتماعا طارئا لبحث إطلاق جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح صاروخا باليستيا على مكة المكرمة نهاية الشهر الماضي.

يمن مونيتور/ الرياض/ متابعة خاصة:

يعقد وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في وقت لاحق اليوم اجتماعا طارئا لبحث إطلاق جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح صاروخا باليستيا على مكة المكرمة نهاية الشهر الماضي.

و أبلغت إيران المنظمة بعدم مشاركتها في الاجتماع الذي يعقد في مكة المكرمة دون إبداء أسباب، بينما أعلنت أكثر من ثلاثين دولة مشاركتها في الاجتماع.

وينتظر أن يصدق الاجتماع على ترشيح السعودية لـيوسف العثيمين أمينا عاما جديدا للمنظمة خلفا لـإياد مدني.

وكانت “التعاون الإسلامي” قد دانت استهداف الحوثيين لمكة المكرمة مؤكدة تضامنها مع السعودية، واعتبرت أن من يدعم الحوثيين يعد داعما أساسيا للإرهاب، وفق بيان للجنة التنفيذية الوزارية للمنظمة صدر في الخامس من الشهر الجاري.

واعتبر البيان أن من يدعم مليشيات الحوثي وصالح ويمدها بالسلاح والصواريخ الباليستية يعدّ شريكا ثابتا في الاعتداء على مقدسات العالم الإسلامي، وطرفا واضحا في زرع الفتنة الطائفية وداعما أساسيا لـ “الإرهاب”.

وطلب من الأعضاء والمجتمع الدولي اتخاذ ما سماها خطوات جادة وفعالة لمنع حدوث أو تكرار مثل هذه الاعتداءات مستقبلا، ومحاسبة كل من هرّب هذه الأسلحة ودرب عليها واستمر في تقديم الدعم لما سماها الجماعة الانقلابية.

وكان التحالف العربي قد اتهم أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي الحوثيين بإطلاق صاروخ باليستي على منطقة مكة المكرمة، لكن الحوثيين نفوا ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق