أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

مركز تربوي يحمل الحوثيين مسألة توقف التعليم في مدينة تعز بسبب القصف العشوائي

حمل مركز دراسات تربوي يمني، اليوم الأربعاء، جماعة الحوثي مسؤولية توقف العملية التعليمية، في مدينة تعز،وسط اليمن،بسبب القصف العشوائي الذي شنه مسلحو الجماعة وأسفر عن مقتل وجرح عدد من الطلاب. يمن مونيتور/تعز/خاص
حمل مركز دراسات تربوي يمني، اليوم الأربعاء، جماعة الحوثي مسؤولية توقف العملية التعليمية، في مدينة تعز،وسط اليمن،بسبب القصف العشوائي الذي شنه مسلحو الجماعة وأسفر عن مقتل وجرح عدد من الطلاب.
وقال مركز الدراسات والإعلام التربوي( غير حكومي) ” في بيان وصل ” يمن مونيتور”  نتابع بقلق بالغ تطورات الأوضاع الأمنية الخطرة التي تعيشها مدينة تعز جراء القصف العشوائي والمتواصل الذي يشنه مسلحو جماعة الحوثي /صالح المتمركزين خارج المدينة على الأحياء السكنية والمؤسسات المدنية من مدارس وجامعات ودور عبادة و مشافي وأسواق عامة؛  ما أدى إلى تعليق العملية التعليمية في جميع مدارس المدينة بعد أن قتل وجرح عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء .
وأضاف البيان أن”  المركز تحقق من مقتل طفلين قنصا برصاص مسلحي الحوثي /صالح وهم في طريقهم إلى مدرستهم في منطقة المطار القديم بمدينة تعز خلال الأيام الماضية كما أصيبت طالبتان على الأقل أثناء عودتهما من المدرسة بسبب إطلاق قذيفة حوثية على حي الروضة يوم الإثنين الماضي .
كما أكد المركز أنه  نتحقق من سقوط قذيفة  بالقرب من إحدى مدارس منطقة صبر، جنوبي تعز، أطلقها مسلحو الحوثي /صالح أثناء تواجد الطلبة فيها ،كما طال قصف قناصتهم ثلاث مدارس غرب المدينة ما اضطر القائمين على العملية التعليمية إلى تعليق الدراسة فيها لأيام .
واختتم البيان قائلا ” نحمل جماعة الحوثي /صالح المسؤولية الكاملة عن توقف العملية التعليمية والانتهاكات التي تطال المدنيين ،وندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته الأخلاقية وسرعة التحرك لحماية المدنيين و حماية العملية التعليمية من الانتهاكات التي ترتكبها مسلحي جماعة/صالح بحقهم في تعز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق