أخبار محليةغير مصنف

ناطق الحكومة اليمنية: حريصون على حل سياسي يوقف الحرب لا يشرعن لها

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية “راجح بادي” اليوم الأحد إن الحكومة حريصة على السلام واستمرار المسار السياسي الذي يجنب اليمن الحرب. يمن مونيتور/ الرياض/ متابعات
قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية “راجح بادي”، اليوم الأحد، إن الحكومة حريصة على السلام واستمرار المسار السياسي الذي يجنب اليمن الحرب.

وأضاف “بادي”، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”، أنه “عندما تأتي رؤية تنسجم مع روح وجوهر المرجعيات الثلاث فإن الحكومة اليمنية مستعدة لبدء أي مسار سياسي”، لافتاً أن “السبب الجوهري خلف رفض رؤية الأمم المتحدة الجديدة هو أنها تختلف مع المرجعيات الثلاث التي تم الاتفاق عليها منذ «جنيف 1″، في إشارة إلى المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، والقرارات الأممية 2216.

وقال “بادي” للصحيفة إن “الرؤية تتناقض مع جوهريًا وكليًا مع المرجعيات الثلاث»، لافتًا إلى أن الحكومة اليمنية لا تعلم ما إذا كانت هي ذات الخطة التي تقدم بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري أخيرًا”.

واستطرد المتحدث الرئاسي اليمني قائلاً: “تحدثنا منذ أن بدأت تتسرب الخطة التي قدمها إسماعيل ولد الشيخ المبعوث الأممي إلى اليمن عبر وسائل الإعلام التي تتبع للقوى الانقلابية، بأن أي رؤية لا تنسجم مع المرجعيات الثلاث فإن الحكومة اليمنية غير ملزمة بقبولها والتعاطي معها”.

وأشار أن هناك “رفضًا مجتمعيًا وسياسيًا، لهذه الرؤية، التي لا تؤسس لسلام شامل دائم وشامل في اليمن، بل تشرعن للانقلاب وللجماعات المسلحة في المنطقة والعالم”. حد وصفه
وأمس السبت، أعلنت الرئاسة والحكومة اليمنيتان رفضهما لخارطة السلام التي تقدم بها المبعوث الأممي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، معتبرةً غياها بمثابة “شرعنة للإنقلاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق