صحافةغير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

أبرزت الصحف الخليجية اليوم الأحد العديد من القضايا في الشأن اليمني وعلى رأسها مواصلة التنديد باستهداف الحوثيين لـ” مكة المكرمة” بصاروخ باليستي .

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص
أبرزت الصحف الخليجية اليوم الأحد العديد من القضايا في الشأن اليمني وعلى رأسها مواصلة التنديد باستهداف الحوثيين لـ” مكة المكرمة” بصاروخ باليستي .

ورأت صحيفة “الشرق” السعودية في إفتتاحيتها أن اتساع دائرة التنديد في العالم الإسلامي ضدّ التصرف الأهوج لانقلابيي اليمن ضدّ أرض الحرم المكي طبيعيٌّ جداً ، واقعيٌّ للغاية.

وأوضحت أن الصاروخ الباليستي الآتي من اليمن؛ لم يكن يستهدف عسكريين، ولا حتى مدنيين. بل كان هدفه الأرض التي يقع فيها بيت الله الحرام، والكعبة المشرفة، ومقام إبراهيم، والصفا والمروة. كان الصاروخ الباليستي يستهدف الأرض التي نزل فيها الوحي على خاتم الأنبياء والمرسلين. كان الصاروخ الباليستي يستهدف قبلة المسلمين. المكان الذي يتجه إليه أكثر من مليار ونصف المليار من سكان الكوكب خمس مراتٍ في اليوم، لأداء فرض الصلاة.

وتحت “تنديد عربي بجرم الحوثي: نشتم رائحة أبرهة” قالت صحيفة “البيان” الإماراتية تواصلت ردود الفعل العربية والإسلامية المنددة بجريمة الحوثيين ومحاولتهم المساس بحرمة مكة المكرمة، حيث دانت المملكة المغربية والسودان وتونس وفلسطين، بشدة، هذا الاعتداء الذي يمثل استفزازاً صارخاً لمشاعر المسلمين، وقال أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبدالرحيم، إن ما أقدمت عليه ميليشيات الحوثي، عمل مشين وجبان يجعلنا نشتم من خلاله رائحة أبرهة الأشرم الكريهة.

واعتبرت صحيفة “اليوم” السعودية في أفتتاحيتها أن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته الميليشيات الحوثية صوب مكة المكرمة ، جريمة شنعاء ، وتمثل في ذات الوقت عدواناً صارخاً على مبادئ وتعليمات العقيدة الإسلامية السمحة التي استهان بها هؤلاء من خلال عدوانهم السافر على مكة المكرمة.

وأوضحت أن العدوان ، أسفر عن استنكار المسلمين في العالمين العربي والإسلامي بشكل واسع ، وهو استنكار أيدته مختلف شعوب العالم المحبة للعدل والحرية والسلام والرافضة لكل أساليب العدوان والغدر والخيانة ، فما أقدمت عليه تلك الميليشيات يمثل اعتداء صارخا على القيم الإسلامية الكبرى، وعلى مقدسات المسلمين.

وقالت صحيفة “عكاظ” السعودية في افتتاحيتها أنه لا صوت يعلو في العالم الإسلامي إلا بالغضب ، منذ اللحظات الأولى لاستهداف ميليشيات الغدر والخيانة «الحوثية» أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة (الخميس الماضي) بصاروخ باليستي.

وقالت: إن هذا الانتهاك الصارخ، بحق أهم المقدسات الدينية التي تهم المسلمين في كافة دول العالم، فضح أهداف جماعة الحوثي ومن خلفهم راعية الإرهاب الأولى في العالم إيران ، وأثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنهم قوم يعادون المسلمين في كافة أنحاء العالم وليس دولة بعينها.

ورأت أن حالة الغضب والاستنكار والتنديد على هذا الاعتداء الغاشم ، لن تتوقف ، فالعالم الإسلامي لم يسمح أن تمر هذه الانتهاكات الحوثية بحق المقدسات الدينية التي تهم المسلمين في كافة دول العالم من دون أي مواقف أو إجراءات أو تدويل لهذه الجريمة، بما يسهم بشكل جذري في عدم التجرؤ على تكرارها.

ونشرت صحيفة “الخليج” الإماراتية مقالا للكاتب “هاشم عبدالعزيز” بعنوان “اليمن.. أزمة حل الأزمة” ذكر فيه بأن الجهد الأممي وعدة أطراف دولية في شأن الأزمة اليمنية تمخض هدنة للحرب لثلاثة أيام وإعلان المبعوث الأممي أنه في صدد إعداد خطة جديدة.

وأضاف بأن اليمنيون بحاجة لكل ما يساعدهم وهم في ظل أوضاع مأساوية وكارثية لكنهم لم يجدوا في هذه الأمور أدنى حافز لاستعادة الأمل والتفاؤل للخروج من دوامة الحرب الجهنمية لأسباب عديدة.

وأوردت صحيفة “الراية” القطرية رفض الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس خارطة الطريق الأممية الأخيرة، المقدمة من المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ، الخاصة بحل الأزمة في البلاد، ممتنعا عن استلامها.

وذكرت وكالة “سبأ” اليمنية الحكومية أن رفض هادي جاء خلال لقائه أمس بولد الشيخ في العاصمة السعودية الرياض. وأوضح الرئيس اليمني في اللقاء أن “ما يقدم من أفكار تحمل اسم خارطة الطريق هي في الأساس بعيدة كل البعد عن ذلك لأنها في المجمل لا تحمل إلا بذور حرب إن تم استلامها أو قبولها والتعاطي معها” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق