أخبار محليةغير مصنف

هدوء حذر في “التربة” جنوبي اليمن بعد حملة أمنية ناجحة ألقت القبض على مطلوبين

قال سكان محليون في بلدة “التربة” جنوبي محافظة تعز وسط اليمن إن هدوءً حذراً اليوم الأربعاء، في المدينة بعد نجاح حملة أمنية باعتقال مطلوبين.
يمن مونيتور/ تعز/ خاص:
قال سكان محليون في بلدة “التربة” جنوبي محافظة تعز وسط اليمن إن هدوءً حذراً اليوم الأربعاء، في المدينة بعد نجاح حملة أمنية باعتقال مطلوبين.
وأضاف مصدر أمني في البلدة الواقعة على بعد 82 كم عن مدينة تعز، أن الجيش الوطني اليمني وقوات أمن دفعت بتعزيزات إلى التربة وما جاورها للقبض على مطلوبين حاصروا المجمع الحكومي وقتلوا ضباطاً من “اللواء 35 مدرع” الموال للحكومة.
وأضاف المصدر لـ”يمن مونيتور” إن القوات نجحت في القبض على خمسة من أبرز المطلوبين بينهم صلاح الأنسي ومحمد عبيطه وإبراهيم البرامي.
وكان  مركز الإعلام الأمني قد أعلن على صفحته في “فيسبوك”، أن الحملة الأمنية المشتركة، بقيادة نائب مدير عام الشرطة العقيد، محمد عبدالله ابراهيم المحمودي، تمكنت من إلقاء القبض على عدد من العناصر الخارجة عن القانون من “قادة وأفراد عصابة التخريب وإقلاق السكينة في مدينة التربة”.
وأكد المركز أن “الحملة مستمرة حتى تحقق كامل أهدافها التي خرجت من أجلها، وتطهير مدينة التربة من كافة العناصر الخارجة عن القانون، وبسط الأمن والاستقرار في المدينة، وجعلها نموذجا في ذلك، لتكون هي نقطة الانطلاق لإدارة عام الشرطة بتحقيق أهدافها في طريق بسط الأمن والاستقرار في كل محافظة تعز”.
ويعود الهجوم على ضابط في اللواء 35 مدرع إلى نهاية أغسطس/آب الماضي بعد أن هاجم مطلوبون مبنى حكومي في التربة وقتلوا الضابط وثلاثة أفراد وجرح سبعة أخرين.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق