عربي ودولي

أردوغان: “درع الفرات” ضد تنظيم الدولة وضد أكراد سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن تركيا تستهدف بعمليتها “درع الفرات” في سوريا: تنظيم الدولة، وحزب الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكري، وحدات الحماية الشعبية، “لوضع حد للهجمات عبر الحدود”، بحسب قوله. يمن مونيتور/انقرة/وكالات
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن تركيا تستهدف بعمليتها “درع الفرات” في سوريا: تنظيم الدولة، وحزب الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكري، وحدات الحماية الشعبية، “لوضع حد للهجمات عبر الحدود”، بحسب قوله.
وقال أردوغان، في كلمة ألقاها بالعاصمة أنقرة “في الساعة الـ4:00 هذا الصباح: “بدأت عملية في شمال سوريا ضد الجماعات الإرهابية التي تهدد بلادنا باستمرار مثل داعش وحزب الاتحاد الديمقراطي، بهدف إنهاء المشاكل في سوريا”.
وأضاف الرئيس التركي أنه “في حال لم يتوصل العالم إلى توافق دولي بخصوص مكافحة الإرهاب، فستكون البشرية بأكملها مسؤولة عن ذلك، لذلك فإن المواجهة المشتركة واجبة. منذ البداية لم يكن لدينا نية أخرى سوى تقديم العون الخالص إلى أشقائنا السوريين الذين تربطنا بهم روابط تاريخية قوية، ولم نفعل إلا ذلك”، على حد قوله.
وتابع أردوغان بقوله إن “تركيا مصممة على الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وإنها ستتولى الأمر بنفسها إذا اقتضى الأمر لحماية وحدة أراضي سوريا”، مشيرا إلى أن “تركيا لا تقبل الخوض في معركة سوريا”.
وبدأت قوة المهام الخاصة المشتركة في القوات المسلحة التركية والقوات الجوية للتحالف الدولي، الأربعاء، حملة عسكرية على مدينة جرابلس، التابعة لمحافظة حلب شمال سوريا؛ بهدف “تطهير المنطقة من تنظيم داعش الإرهابي”، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول الحكومية، التي نقلت عن مصادر عسكرية تركية قولها إن العملية اسمها “درع الفرات”.
وذكرت الوكالة أن القوات المسلحة التركية المتمركزة على الشريط الحدودي تعمل “على استهداف عناصر داعش في جرابلس بقصف مدفعي عنيف، في إطار تطبيق سياسة الرد بالمثل عليها”.
وقالت إن أهداف الحملة تتمثل في “تطهير الحدود من المنظمات الإرهابية، والمساهمة في زيادة أمنها، وفي الوقت ذاته إيلاء الأولوية لوحدة الأراضي السورية ودعمها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق