غير مصنف

الحوثيون و”صالح” يلوحون بتشكيل حكومة بصنعاء خلال أيام

لوّح تحالف “الحوثي-صالح” في اليمن، اليوم السبت، إلى عزمه على تشكيل حكومة، خلال أيام، في العاصمة صنعاء التي يسيطرون عليها منذ أواخر سبتمبر/ أيلول 2014. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
لوّح تحالف “الحوثي-صالح” في اليمن، اليوم السبت، إلى عزمه على تشكيل حكومة، خلال أيام، في العاصمة صنعاء التي يسيطرون عليها منذ أواخر سبتمبر/ أيلول 2014.
وقال “صالح الصماد”، رئيس ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” الذي شكله الحوثيون وجناح صالح في حزب المؤتمر الشعبي العام مناصفة بينهما، إنه “سيتم خلال الأيام القادمة إعلان الحكومة لتوحيد كل الجهود والوصول إلى وضع مستقر”. حد قوله
واشار “الصماد” خلال كلمه له في تظاهرة، اليوم، بميدان السبعين بصنعاء، أن “أولوياتهم هي البت في تشكيل الحكومة في الأيام القليلة القادمة”، داعياً “رئيس وأعضاء مجلس النواب المحسوبين عليهم إلى معاودة جلسات البرلمان للمشاركة في مواجهة هذه التحديات”. 
وفي 28 يوليو/ تموز الماضي، أعلن الحوثيون و”صالح” عن تشكيل “مجلس سياسي أعلى” قالوا إن من مهامه “إدارة البلاد سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وعسكرياً”، ولاقت هذه الخطوة استنكار الأوساط الدولية معتبرينها “تقوّض عملية السلام”.
وفشت مشاورات سلام بين الحكومة الشرعية من جهة والحوثيين وصالح من جهة أخرى، استضافتها الكويت على مدى ثلاثة أشهر، في الوصول إلى حل سلمي يخرج البلاد من حرب تعصف بها منذ عام ونصف.
ومنذ أواخر سبتمبر/ أيلول 2014، اجتاح الحوثيون وقوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، العاصمة صنعاء وبعض المدن اليمنية الأخرى، وفرضوا ما يشبه “سلطة الأمر الواقع”، ما أدى إلى اندلاع حرب داخلية يخوضها ضدهم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المواليان للحكومة الشرعية، راح ضحيتها الآلاف من الطرفين.
وفي الـ26 مارس/ آذار 2015 قادت السعودية، وما تزال، تحالفاً عربياً ضد الحوثيين و”صالح”، تقول الرياض والعواصم الخليجية (عدا مسقط) إنه “جاء بطلب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي (يقيم مؤقتاً في السعودية)، بهدف عودة الشرعية وإنهاء الإنقلاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق