أخبار محليةغير مصنف

الأمم المتحدة تدين قصف مستشفى بمحافظة حجة شمالي اليمن

أدان الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” اليوم الثلاثاء غارة جوية لطيران التحالف العربي استهدفت  مستشفى بمدينة “عبس” تدعمه منظمة أطباء بلاحدود شمالي اليمن.
يمن مونيتور/جنيف/متابعة خاصة
أدان الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” اليوم الثلاثاء غارة جوية لطيران التحالف العربي استهدفت  مستشفى بمدينة “عبس” تدعمه منظمة أطباء بلاحدود شمالي اليمن.

وأشار بيان للمتحدث الرسمي باسم “كي مون” إلى أن أطراف الصراع في اليمن قد أضرت أو دمرت أكثر من 70 مركزاً صحياً، بما في ذلك ثلاث منشآت أخرى تدعمها منظمة أطباء بلا حدود.

وأبدى البيان انزعاج “كي مون” الشديد من تكثيف الضربات الجوية واستمرار القتال والقصف البريين، خاصة في المناطق المأهولة بالسكان.

وأكد إن الحيز الإنساني الآخذ في التقلص ومحدودية فرص حصول اليمنيين على الخدمات الأساسية، وهي حالة تفاقمت بسبب عودة الأعمال العدائية على نطاق واسع، هما مصدر قلق أكبر من أي وقت مضى.

وأوضح ان المستشفيات والعاملين في المجال الطبي يتمتعون بالحماية التامة بموجب القانون الإنساني الدولي وأي هجوم موجه ضدهم، أو ضد أي شخص مدني أو البنية التحتية، يشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي.

وطالب بيان الأمم المتحدة بالتحقيق في جميع هذه الهجمات من خلال عملية سريعة وفعالة ومستقلة ومحايدة.

وكرر بيان الأمين العام للأمم المتحدة دعوته إلى جميع أطراف الصراع اليمني بأن تنفذ على الفور وقف الأعمال العدائية وتجديد انخراطها – دون تأخير وبحسن نية – مع مبعوثه الخاص لليمن في السعي إلى حل عن طريق التفاوض.

وأعلن التحالف العربي في وقت متأخر مساء الاثنين  ، إنه فتح تحقيقاً مستقلاً بشأن تقارير تحدثت عن وقوع غارة على مستشفى في حجة شمال غربي اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن “فريق تقييم الحوادث المشتركة فتح تحقيقاً مستقلاً بشأن تقارير تشير بوقوع غارة جوية على مستشفى في محافظة حجة اليمنية.

واطلع فريق تقييم الحوادث المشتركة (JIAT) على تقارير تشير بوقوع غارة جوية على المستشفى، وقد بادر الفريق بفتح تحقيق مستقل في هذه التقارير وبشكل عاجل.

وسيقوم فريق التقييم وكجزء من التحقيق بالحصول على معلومات إضافية من منظمة (أطباء بلا حدود)، وسوف يعلن الفريق النتائج التي توصل إليها بشكل علني، وفقا للبيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق