أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

البرلمان العربي يرفض دعوة تحالف”الحوثي _صالح” لانعقاد مجلس النواب اليمني

أكد رئيس البرلمان العربي،أحمد الجروان،إن البرلمان الذي يمثل صوت كافة الشعوب العربية، لا يعترف إلا بالحكومة الشرعية في اليمن،مبديا رفضه لدعوة تحالف”الحوثي_صالح” لانعقاد جلسات البرلمان اليمني. يمن مونيتور/القاهرة/متابعات خاصة
أكد رئيس البرلمان العربي،أحمد الجروان،إن البرلمان الذي يمثل صوت كافة الشعوب العربية، لا يعترف إلا بالحكومة الشرعية في اليمن،مبديا رفضه لدعوة تحالف”الحوثي_صالح” لانعقاد جلسات البرلمان اليمني.
وقال الجروان في بيان له اليوم الأحد، إن الدعوات المغرضة لمليشيا الحوثي وصالح لانعقاد مجلس النواب وتشكيل ماسمي بــ “مجلس سياسي” خارج نطاق الشرعية اليمنية هو امتداد لممارساتهم التي  لا يقبل بها الشعب اليمني”.
وأضاف ” أن العصابات التي تحمل السلاح على الشعب اليمني لا تملك أي شرعية لتشكيل مجالس سياسية أو دعوة مجلس النواب للانعقاد”..واصفاً تلك الدعوة بــ “المسرحية الانقلابية”.
وأكد رئيس البرلمان العربي أن هذه الممارسات تعتبر مخالفة صريحة لدستور اليمن،مشيراً الى أن أي انعقاد لأي مجالس سياسية أو برلمانية خارج نطاق الشرعية اليمنية يعتبر غير شرعي وغير دستوري ولن يعتد به البرلمان العربي كما لن يعتد به العالم أجمع.
والاثنين الماضي، أعلن البرلمان اليمني، استئناف جلسات أعماله، ابتداء من مطلع الأسبوع القادم (أمس السبت) وذلك بعد توقف نحو عامين، كأول القرارات المتخذة من المجلس السياسي الأعلى المشكل بين الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، لإدارة شؤون البلاد؛ وهو قرار قوبل بالرفض من العديد من النواب الموالين للحكومة واعتبروه خطوة لشرعنة “الانقلاب الجديد”.
وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، حذر، في وقت مبكر من صباح أمس السبت، أعضاء مجلس النواب، من تلبية دعوة الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح، للانعقاد، في وقت لاحق اليوم، وهددهم بـ”المساءلة القانونية”.
وقال هادي في رسالة وجهها إلى رئيس وهيئة رئاسة مجلس النواب، ونشرتها وكالة سبأ الرسمية، إن اجتماع البرلمان يعد انتهاكا للدستور وجريمة توجب العقاب، مؤكدا أن من يشارك فيها يعرض نفسه للمسؤولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق