ميديا

أمريكا توافق على ميزة في ساعة سامسونج قد تنقذ صاحبها من الموت

 

يمن مونيتور/ وكالات

أعلنت شركة سامسونغ، الجمعة، أن ساعاتها الذكية “غلاكسي ووتش”  قد حصلت على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية، لاستخدام ميزة لديها للكشف عن انقطاع التنفس أثناء النوم.

وجاء في بيان على موقع الشركة “حصلت ميزة مراقبة توقف التنفس أثناء النوم في تطبيق Samsung Health Monitor  على ترخيص دي نوفو من إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)”

وترخيص “دي نوفو” من إدارة الغذاء والدواء الأميركية، “يخص الأجهزة الطبية الجديدة، التي توفر ضمانا معقولا للسلامة والفعالية”.

وكانت ميزة، اكتشاف علامات انقطاع التنفس أثناء النوم لساعة “غلاكسي ووتش”، هي الأولى من نوعها التي تم ترخيصها من قبل إدارة الغذاء والدواء بعد موافقة مسبقة من وزارة الغذاء وسلامة الأدوية الكورية (MFDS)، والتي تم الإعلان عنها في أكتوبر الماضي في كوريا الجنوبية.

وتعد هذه، قفزة كبيرة، تحققها الساعات الذكية، حيث أصبحت تشكل الصحة واللياقة البدنية الآن غالبية ميزاتها الجديدة.

وعلى مدى السنوات الماضية، ركزت صناعة الساعات الذكية على مراقبة نبضات القلب والكشف عن الأكسجين في الدم فقط.

وقال موقع ” تك كرانش” الأميركي إن “هذا من شأنه أن يغير قواعد اللعبة بالنسبة للملايين.. حيث يعد انقطاع التنفس أثناء النوم (OSA) مشكلة واسعة النطاق، إذ يعيش حوالي 39 مليون أميركي مع هذه الحالة، وفقًا للمجلس الوطني للشيخوخة”.

وعلى الصعيد العالمي، يرتفع هذا العدد إلى 936 مليونًا، وهو رقم ضخم بالنسبة لمرض قد يؤدي إلى الموت.

“والأسوأ من ذلك، هو أن معظم الأشخاص المصابين به لم يتم تشخيصهم، حيث تقدر الأكاديمية الأميركية لطب النوم هذا الرقم بما يصل إلى 80% من المصابين” وفق الموقع ذاته.

وستمكن ميزة مراقبة انقطاع التنفس أثناء النوم المستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 22 عامًا والذين لم يتم تشخيص إصابتهم بانقطاع التنفس أثناء النوم من اكتشاف علامات انقطاع التنفس لديهم، أثناء النوم خلال فترة مراقبة مدتها ليلتان.

وكتبت سامسونغ في الصدد “من خلال هذه الميزة، سيتمكن المستخدمون من تتبع نومهم”.

وساعة Galaxy Watch ليست الأولى التي تتيح تتبع انقطاع التنفس أثناء النوم، حيث توفر وسادة النوم من شركة Withings أيضًا هذه الميزة.

وفي بداية وباء كورنا، أعلنت ذات الشركة الفرنسية المصنعة للوسادة، عن ساعة تتيح هذه الميزة أيضا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى