أخبار محليةأخبار محليةالأخبار الرئيسية

زعيم الحوثيين يتوعد باستمرار العمليات البحرية

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

توعد زعيم جماعة الحوثي في اليمن، عبدالملك الحوثي، الخميس، باستمرار العمليات البحرية ضد السفن الإسرائيلية حتى وقف العدوان والحصار على قطاع غزة المحتل والمحاصر.

وقال الحوثي في كلمة له، بثتها وسائل إعلام تابعة للجماعة، إن “العمليات البحرية التي تنفذها جماعته أثرت على وضع العدو الإسرائيلي، مشيراً إلى أن حركة السفن الإسرائيلية توقفت نهائيا في البحر الأحمر.

وأفاد بأن “المتضرر الحقيقي وبالدرجة الأولى من العمليات في البحر الأحمر هو الإسرائيلي ومعه الأمريكي والبريطاني.

وتابع: “بالنسبة للسفن الإسرائيلية توقفت حركتها نهائيا من باب المندب وعبر البحر الأحمر وهذا إنجاز وانتصار حقيقي”.

وأشار إلى أن العدو الإسرائيلي فشل في تحقيق هدفه المعلن بالقضاء على المجاهدين في غزة، لافتا إلى أن الوضع الداخلي في إسرائيل مهزوز والعدو فشل في تحقيق أهداف الحرب.

ومضى قائلاً: “أصبح معروفا لدى شركات الشحن أن المواجهة تأتي مع الأمريكي والبريطاني، لعدوانهما على بلدنا”.

وأكد أن “العمليات البحرية لجماعته استمرت هذا الأسبوع إلى البحر الأحمر ومضيق باب المندب، وحركة السفن المرتبطة بإسرائيل تكاد تكون منعدمة”.

وكشف الحوثي، عن اعتماد العدو الإسرائيلي، على سفن مستأجرة لحمل بضائعه، وباستهدافها أصبح الوضع صعبا عليه.

وبشأن الأحداث في غزة، قال الحوثي، إن الاحتلال الإسرائيلي يقطع الاتصالات في غزة ويفصل المدن والبلدات عن بعضها إمعانا في المعاناة.

وأوضح الحوثي أن طائرات الاستطلاع الأمريكية والبريطانية تقوم بدور أساسي تحضيرا لاستهداف رفح جنوبي القطاع من أجل إلحاق نكبة أكبر بالنازحين والأهالي هناك.

وأشار الحوثي إلى أن الاحتلال الإسرائيلي فشل في تحقيق هدفه المعلن بالقضاء على المجاهدين في قطاع غزة، مؤكدا أن المقاومين في قطاع غزة لا يزالون متماسكين للغاية وينفذون عمليات مشتركة ضد جيش الاحتلال.

وشدد الحوثي على أن عمليات فصائل المقاومة في غزة فعالة ومؤثرة في تدمير الآليات والقناصة والاشتباك من مسافة صفر، لافتا إلى أن الاحتلال بقصفه وتدميره فشل في أن يستعيد أسراه بدون صفقات تبادل وفشل في تهجير أهالي القطاع.

وأكد عبد الملك الحوثي أن الجانب الأمريكي سعى لإقناع بعض الدول العربية لتقبل تهجير الأهالي من قطاع غزة بشكل كامل، منوّها إلى أن المسار التفاوضي الحالي يؤكد ضعف الموقف الإسرائيلي الذي يحتاج لنحو 5 سنوات لتعويض خسائره.

ولفت إلى أن جبهة حزب الله في لبنان تخوض معركة مباشرة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي ولها تأثير كبير في إشغاله، مؤكدا على أن جبهة اليمن ستواصل مقاومتها حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى