ميديا

LG وسامسونج تكشفان عن شاشات شفافة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

كشف عملاقا الشاشات الذكية LG وسامسونج عن شاشات شفافة في معرض إلكترونيات المستهلكين CES 2024، وستطرح هذه الشاشات للمرة الأولى في الأسواق بإصدارات تجارية.

واتبعت كل شركة تقنيات مختلفة، فبينما اعتمدت LG على تقنية OLED لتقديم شاشتها الشفافة الأولى، وذلك بقياس واحد هو 77 بوصة، ذهبت مواطنتها سامسونج إلى استخدام تقنية micro LED الثورية، والتي جعلت خيارات سامسونج أكثر سطوعاً ودقة في العرض.

وأشارت سامسونج إلى أن إصداراتها الثلاثة من شاشتها الشفافة تقدم مستوى سطوع فائق ودقة كبيرة في العرض، وذلك نتيجة ارتفاع كثافة البيكسلات في البوصة الواحدة مع استخدام تقنية micro LED، مقارنة باستخدام تقنية أوليد.

الإصدارات الثلاثة تأتي بسُمك نحيف يصل إلى سنتيمتر واحد فقط، مما يجعل من الصعب ملاحظة وجود الشاشة من الأساس، إلى جانب ظهور المحتوى وكأنه يطفو في الهواء، ولكن سامسونج ميزت إحداها بتصميم خالٍ تماماً من الحواف، مع جعل زجاج الإصدارين الآخرين ملونين، مما يجعل لفت انتباه المشاهد إلى ما وراءهما أمراً صعباً، وبالتالي يقدم ذلك مستوى عزل جيد ووضوح أكبر للمحتوى.

ولكن سامسونج أوضحت أن الإصدارات التي عرضتها في معرض CES 2024، هي فقط تجريبية، ولم توضح الموعد أو السعر المتوقع لوصول إصدارات تجارية بتقنيتها الشفافة إلى الأسواق.

تلفاز شفاف

أما شركة LG فستطرح شاشتها بقياس 77 بوصة في الأسواق بحلول يونيو المقبل، ولكنها لم تكشف عن السعر المتوقع.

وشاشة LG الجديدة، التي تسمى LG OLED T، تقدم أوضاع مشاهدة مختلفة، فيمكن استخدامها كشاشة شفافة تماماً تتيح عرض المحتوى، مع الاستمرار في عرض ما يوجد في خلفية الشاشة، وذلك يسمح بعرض محتوى متنوع، مثل سرب رقمي من الأسماك الملونة، أو بعض النجوم، إلى جانب وضع آخر بتحويلها إلى شاشة تقليدية، يمكن استخدامها لمشاهدة المحتوى.

كذلك توفر LG خيارات متنوعة من المحتوى المخصص لعرضه على الشاشة خلال غلقها، في ميزة يطلق عليها Always-On، مثل تلك المتوفرة في الهواتف الذكية.

الشاشة الجديدة زودتها الشركة بميزة العمل دون أسلاك تماماً Wireless TV، كما هو الحال مع عائلة شاشاتها الذكية LG M4، والتي كشفتها في نفس المعرض هذا العام، فيكون السلك الوحيد المستخدم هو الخاص بالحصول على الكهرباء، بينما المحتوى يتم بثه عبر وحدة منفصلة، يمكن أن تبعد عن الشاشة حتى 9 أمتار.

 

الشرق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى