أخبار محليةأخبار محليةالأخبار الرئيسية

السلطة المحلية بمأرب: جميع الطرق من جانبنا مفتوحة منذ فبراير الماضي

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أكدت السلطة المحلية بمحافظة مأرب (شرقي اليمن)، السبت، أن جميع الطرقات من جانب السلطة المحلية مفتوحة منذ 22 فبراير الماضي، عقب قيام عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب فتح طريق “مأرب – فرضة نهم – صنعاء” وتوجيهه بفتح جميع الطرقات الأخرى، للتخفيف عن المواطنين.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، عن مصدر في السلطة المحلية بمأرب قوله: “طالعنا في وسائل التواصل الاجتماعي، يوم أمس الجمعة، قيام بعض الوسطاء المحليين بالحديث عن فتح طريق مأرب البيضاء “.

وأبدى المصدر، “استغرابة، من تأخر الحوثي كل هذه المدة للتعاطي مع مبادرة فتح الطرقات رغم ما تمثله من أولوية ملحّة للمسافرين وحياة الناس”.

وأكد المصدر “على أهمية قيام قيادة الحوثي ممن يمتلك القرار الفعلي بالإعلان عن فتح الطريق بشكل رسمي وواضح وتحمل مسؤولياتهم، لما من شأنه إلزام مجاميعهم بوقف إطلاق النار على امتداد الطريق وإثبات جديتهم بهذا الخصوص”.

وجددت السلطة المحلية في محافظة مأرب، تأكيدها على فتح جميع الطرقات كحق أصيل للمواطن اليمني في كل المحافظات.

وكان الحوثيون، قد أعلنوا أمس الجمعة، عن افتتاح “طريق مارب – البيضاء”، مرورا بمنطقة الجوبة جنوب بمنطقة الجوبة جنوب” في خطوة وصفت بالالتفاف على مطالب المواطنين بعد رفضها فتح طريق “مأرب – صنعاء”، وطريق “تعز -عدن”.

في 22 فبراير قام عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب، اللواء سلطان العرادة، ومعه رئيس هيئة الأركان العامَّة، الفريق الركن صغير بن عزيز، بالانتقال إلى عدد مِن المواقع والطريق الإسفلتي الرابط بين مأرب وصنعاء، وأعلن مِن هناك فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء، عبر فرضة نهم، مِن جانب واحد، مطالبًا “الطرف الآخر بخطوة مماثلة لتسهيل تنقُّلات المواطنين”.

وقال العرادة: إنَّه و”بالتشاور مع القيادة السياسية والعسكرية، تمَّ اليوم تأسيس نقطة تفتيش أمنية في الطريق الرابط بين (مأرب- صنعاء) عبر الفرضة، آملًا قيام الطرف الآخر بخطوة مماثلة لتسهيل تنقُّلات المواطنين”، وأكَّد العرادة أهميَّة فتح جميع الطرقات، في كافَّة المدن، بما فيها الطرق المؤدِّية إلى مدينة تعز.

وقد عمدت جماعة الحوثي إلى المراوغة مجدَّدًا، إذ أعلنت عن مبادرة مختلفة بفتح طريق أخرى تمرُّ مِن مأرب إلى صنعاء عبر صرواح، وهي طريق غير صالحة، وبعيدة مِن حيث المسافة، في ظلِّ عدم المبالاة بمعاناة المواطنين، واشترطت إطلاق صراح مسجونين.

وحدث نفس الأمر في تعز، فقد أطلق محافظ تعز، نبيل شمسان، ومعه رئيس اللجنة الرئاسية لفتح الطرقات، مبادرة لفتح طريق صنعاء- تعز الرئيس، عبر عقبة (منيف- الحوبان)، مِن جانب واحد، وطالبوا الحوثيين بفتح الطريق مِن الجهة التي تقع تحت سيطرتهم؛ وبدلًا عن ذلك، وفي عمل التفافي، أعلن الحوثيُّون أنَّهم فتحوا عددًا مِن الطرق الأخرى.

اقرأ أيضاً

فتح طريق مأرب صنعاء.. بين اهتمام الشرعية واستغلال الحوثيين! (تقرير خاص)

بعد طريق “مأرب- صنعاء”.. الحكومة اليمنية تفتح طريق جديد في تعز من جانب واحد

غضب واسع لرفض الحوثيين فتح طريق “مأرب-صنعاء”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى