الأخبار الرئيسيةغير مصنف

هادي يبحث أزمة بلاده للمرة الثالثة مع المبعوث الأممي الجديد لليمن

بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، للمرة الثالثة، أزمة بلاده، مع المبعوث الأممي لليمن، البريطاني مارتن غريفيث. يمن مونيتور/ الرياض/ متابعات خاصة
 بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، للمرة الثالثة، أزمة بلاده، مع المبعوث الأممي لليمن، البريطاني مارتن غريفيث.
وثمن هادي خلال اللقاء الذي عقد في الرياض، الجهود الحميدة التي يبذلها المبعوث الأممي، والهادفة إلى إحلال السلام وتحقيق الأمن والاستقرار الذي يتوق ويتطلع إليه اليمنيون، والمرتكز على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار 2216، حسب وكالة سبأ اليمنية الحكومية.
وأكد هادي دعم الحكومة  اليمنية  لجهود المبعوث الأممي ومساعيه الخيرة  نحو السلام.
كما جدد موقفه الدائم نحو السلام باعتباره خيارا استراتيجيا لعودة الأمن والاستقرار لليمن والمنطقة بصورة عامة، حسب المصدر ذاته.
من جهته، أشار غريفيث إلى رؤيتة نحو السلام بشقيها السياسي والميداني، والتي تطرق إلى ملامحها من خلال إحاطته الأولى أمام مجلس الأمن الدولي كإطار عام، وبالاعتماد أساسا على المرجعيات الثلاث الداعمة لليمن وقيادتها الشرعية.
وكان المبعوث الأممي قد التقى هادي في الرياض، لمرتين سابقتين، منذ تعيينه رسميا في منصبه من قبل الأمم المتحدة، بعد منتصف فبراير/ شباط الماضي.
وسبق أن رعت الأمم المتحدة منذ منتصف العام 2015 ثلاث جولات مفاوضات، بين الأطراف اليمنية، من أجل حل الأزمة، غير أنها تعثرت في الوصول إلى حل يرضي مختلف أطراف النزاع.
وتشهد اليمن منذ  أكثر من ثلاثة أعوام حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية لهادي المسنودة بطيران التحالف العر بي، من جهة، ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم، من جهة أخرى، مخلفة عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، و3 ملايين نازح في الداخل، حسب تقديرات للأمم المتحدة، إضافة إلى تسببها بتفشي ظاهرة الفقر وانتشار للمجاعة في عدة مناطق بالبلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق