أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

ترحيب حقوقي بدعوة فريق الخبراء الإفراج الفوري عن السجناء في اليمن

بعد مطالبة خبراء أمميون بالإفراج عن المعتقلين والسجناء في اليمن خشية انتشار كورونا يمن مونيتور/ متابعات خاصة
رحبت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، الإثنين، بدعوة فريق الخبراء الدوليين التابع للأمم المتحدة الإفراج الفوري عن السجناء في اليمن، لمنع انتشار فيروس كورونا.
وقالت الرابطة في بيان لها، إنها استقبلت دعوة فريق الخبراء الدوليين والإقليميين المعني باليمن بارتياح وتقدير كبيرين.
وأشارت إلى أن لجنة الخبراء الدوليين عملت منذ تشكيلها بتفانٍ في ملف الاختطاف والاعتقال التعسفي والاخفاء”.
وأعربت أمهات المختطفين، عن أملها في أن تجد دعوة فريق الخبراء الأممية، طريقها إلى التنفيذ الفوري، من أطراف النزاع في اليمن.
ودعت الرابطة، الجهات الحقوقية والمنظمات المحلية والدولية، إلى تكثيف جهودها وضغوطها لإنقاذ سراح المختطفين والمعتقلين تعسفاً والمخفيين قسراً من مخاطر انتشار فيروس كوفيد-19.
وفي وقت سابق، عرب فريق الخبراء البارزين الدوليين والإقليميين بشأن اليمن عن قلقه البالغ إزاء المخاطر المحتملة لتفشي فيروس كورونا بين المحتجزين والسجناء في اليمن. مطالباً بالإفراج الفوري عنهم.
وقال الفريق إن السلطات في اليمن مطالبة باتخاذ إجراءات سريعة مماثلة لإطلاق سراح المحتجزين والمعتقلين السياسيين من السجون المكتظة ومرافق الاحتجاز في مختلف أنحاء البلاد.
وأشار البيان إلى أن الوضع الهش للسجناء والمحتجزين في اليمن يجعلهم بشكل خاص أكثر عرضة لخطرٍ كبير إذا ظهر فيروس كـوفيد-19 في السجون وغيرها من مرافق الاحتجاز وذلك بسبب “ظروف الاعتقال المروعة” التي كشفت عنها نتائج تحقيقات فريق الخبراء البارزين في تقريره الأخير المقدم إلى مجلس حقوق الإنسان في أيلول/ سبتمبر 2019
 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق