أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

“الانتقالي الجنوبي” يفرض حظراً “جزئياً” للتجوال في محافظات اليمن الجنوبية

في مسعى لتأكيد نفوذه في المحافظات الجنوبية، ولم تعلق الحكومة اليمنية بَعد. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، في ساعة متأخرة يوم الخميس، فرض حظر للتجوال جزئي في محافظات جنوب اليمن، في مسعى لتأكيد نفوذه في المحافظات الجنوبية.
وقال المجلس الانتقالي الجنوبي في بيان إن الحظر يأتي “كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.”
وأُذيع الخطاب على تلفزيون المجلس بلسان المتحدث نزار هيثم. وقال إنه قرار صادر عن رئيس المجلس عيدروس الزُبيدي.
ويمنع القرار “التواجد والتنقل بين الأحياء في مدنها (يقصد المحافظات اليمنية الجنوبية) وشوارعها وقراها والطرق العامة، اعتباراً من الساعة العاشرة مساءً حتى الساعة السادسة صباحاً”.
وقال إن “العمل بالقرار سيستمر حتى تنتهي الظروف التي استوجبت إصداره”.
وألزم القرار كافة الوحدات العسكرية والأمنية -التابعة للمجلس الانتقالي- بتنفيذ أحكامه كلاً في نطاق اختصاصها، ومباشرة تنفيذه اعتباراً من تاريخ صدوره يوم الخميس 26 مارس/أذار 2020م.
ولم تعلق الحكومة اليمنية على قرار بَعد.
وفي أغسطس/آب 2019 سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على محافظة عدن عاصمة اليمن المؤقتة وأجزاء من أبين إلى جانب لحج والضالع اللذان تنتمي معظم قيادة المجلس لهما. وجرى طرد الحكومة اليمنية إلى السعودية التي تمكنت لاحقاً من توقيع اتفاق بين الطرفين أسمي “اتفاق الرياض”.
وتشرف السعودية على تنفيذ “اتفاق الرياض” بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي جرى توقيعه في نوفمبر/تشرين الثاني2019، وينص على “عودة الحكومة، وتسليم الأسلحة الثقيلة، ودمج جميع القوات تحت وزارتي الدفاع والداخلية”، لكن تعذّر تنفيذه متجاوزاً الفترة الزمنية المحددة التي كان من المقرر أن تنتهي في يناير/كانون الثاني2020م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق